بعد إزالة العشوائيات.. (كفى) يُحذّر من ثورةٍ ضد الحكومة العراقية

خاص- الحل العراق

حذّر رئيس تجمّع (كفى) السياسي، النائب السابق رحيم الدراجي، من اندلاع “ثورة الجياع” ضد #الحكومة_العراقية، بسبب قراراتها غير المدروسة.

الدراجي، قال لمراسل “الحل العراق”، إن «قيام الحكومة العراقية، بإزالة وهدم منازل المواطنين في #العشوائيات، دون وجود حلول وبدائل لهم، إجراءٌ غير صحيح، وقد تكون له تبعات سلبية كبيرة».

ولفت إلى أن مثل هكذا إجراءات «قد تزيد من الجرائم وعمليات السرقة».

مُعتبراً أنه من  «غير المنطقي أن يقبل هؤلاء المواطنون السكن والنوم في العراء مع نسائهم وأطفالهم، وقد يفعلون أي شيء من أجل إيجاد حل لسكن عوائلهم».

وأكّد رئيس #تجمع_كفى أن «ما قامت به الحكومة العراقية، سينقلب ضدها، وعليها الحذر من (ثورة الجياع)، فأغلب من يسكن العشوائيات، لا يملك قوت يومه».

مُحذّراً الحكومة من أن تلك الأعمال بحق العراقيين «قد تدفعهم بإعلان #انتفاضة ضد سياسات الحكومة غير المدروسة».

وشُنّت في محافظات #ذي_قار، #البصرة، #كربلاء والعاصمة #بغداد، حملاتٍ لرفع التجاوزات (العشوائيات)، وصلت تداعياتها إلى حدٍّ تعرّض فيه محافظ البصرة للتهديد بالقتل.

وفرَّقت #القوات_الأمنية بالرصاص الحي في محافظة كربلاء، الأربعاء الماضي، تظاهرة شعبية بالقرب من بوابة #المجمع_الحكومي الذي يضم أهم الأبنية المرتبطة بالحكومة المحلية، احتجاجاً على إزالة التجاوزات السكنية في الأحياء العشوائية.

 

إعداد- محمد الجبوري               تحرير- فريد إدوار