الوفد الكردي: “علاوي” أبدى مرونةً معنا تماشياً مع وضع الإقليم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

منذ تكليف #محمد_توفيق_علاةي برئاسة الحكومة الجديدة، وإلى يومنا، لم يعلن الكُرد عن موقفهم الواضح من حكومة “علاوي”، ذلك لأنه وفق قولهم، «لا يُراعي “علاوي” حقوقهم الدستورية، ويتصرّف من تلقاء نفسه دون الرجوع إليهم».

لكن في الأيام الأخيرة الماضية، عُقدَت عدّة اجتماعات للتوصل لحلول ما، آخرها، كان يوم أمس، السبت، وعن هذا، كشف عضو الوفد الكردي، “ضياء بطرس”، كواليس الاجتماع بـ “علاوي”، الذي جاء بعد أيام قلائل من أول اجتماع، قائلاً: «كان هذا الاجتماع أفضل من ذاك».

وقال “بطرس”، في تصريح لوكالة “بغداد اليوم” المحليّة، إن «علاوي أبدى مرونة، وتنازل عن قضية اختيار الوزراء الكُرد من قبله حصراً، بعد أن كان في الاجتماع السابق يصر على اختيار الوزراء بنفسه».

«علاوي وافق شفهياً على اختيار ممثل لـ #إقليم_كردستان داخل مجلس الوزراء العراقي، وذلك مراعاة لوضع الإقليم»، يُشير “بطرس” في حديثه.

لافتاً إلى، أن «رئيس الحكومة المكلّف، طرح بعض الأسماء علينا بشكل ودّي قبل طرحها على البرلمان، وثمّة أسماء وشخصيات جيدة منها، لكن البرلمان هو المعني أخيرا بالموافقة عليها».

وكان “علاوي”، قد دعا، الأربعاء الماضي، في كلمة مُتَلفزَة له، #البرلمان_العراقي إلى عقد جلسة استثنائية، الاثنين المقبل من أجل التصويت على منح الثقة لحكومة «مستقلة لا تتضمن مرشحي الأحزاب».

وجرت تسمية “علاوي”، في الأول من شباط/ فبراير الحالي، ويفترض على حكومته أن تنال الثقة من قُبّة البرلمان قبل الثاني من آذار/ مارس المقبل، بحسب #الدستور_العراقي.

تحرير – ريان جلنار


علق على الخبر

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.