الصحّة العراقية تستنفر ملاكاتها وتتوعّد المتلاعبين بأسعار “الكمامات” بالمُحاسبة

وزارة الصحة العراقية - إنترنت
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

في آخر المستجدات حول فيروس #كورونا في #العراق، قالت #وزارة_الصحة، إنّها أعدّت مؤسسات صحية للحجر في جميع محافظات العراق والمنافذ والمطارات والموانئ.

جاء تصريح الوزارة على لسان الناطق باسمها “سيف البدر”، الذي أضاف في حديث لـ “واع”، وهي الوكالة الرسمية للبلاد، أن «ملاكات الوزارة مستنفرة في جميع المحافظات، وتمّ توفير الأجهزة المطلوبة من أجل منع المرض من الانتشار وتوعية المواطنين».

ولفت إلى، أن «الوزارة عقدت اجتماعين مع الجانب الإيراني لمنع وصول المرض إلى العراق، لاسيما أن لدينا حدوداً واسعة مع #إيران»، مُشيراً إلى، وجود «تنسيق بين وزارة الصحة في العراق وإيران ومكتب منظمة الصحة العالمية في كلا الجانبين، وكذلك المكتب الإقليمي لشرق المتوسط».

وفي جانب آخر، لا يبتعد كثيراً عن الموضوع، أكّد “البدر”، أن «الوزارة تتابع عن كثب، موضوع ارتفاع الأسعار واحتكار الأدوية والكمامات، وسيتم محاسبة كل من يحاول أن يفتعل أزمة من قبل دائرة التفتيش في وزارة الصحة».

ويجيء تصريح الوزارة الأخير بشأن “الكمامات”، بعد أن رفعَت أمس، عدّة صيدليات في محافظة #النجف، أسعار الكمامات، وذلك بالتزامن مع اتخاذ الأهالي الإجراءات الاحترازية ضد فيروس “كورونا”، قبل أن يوجّه محافظ النجف #لؤي_الياسري، بمحاسبة تلك الصيدليات.

وتسبب فايروس كورونا في وجود ما يقارب من 49 ألف حالة متوزّعة في نحو 26 دولة خارج الصين، وسُجّلت 1310 حالة وفاة بسبب الفايروس.

والفيروس، عبارة عن شكل جديد من مجموعة فيروسات “كورونا”، وهي عائلة من الفيروسات تصيب عادةً الحيوانات، ولدى البشر، يتسبب نوع من الفيروس في نزلات البرد، ولكن يُسبب التهابات حادة وخطيرة في الجهاز التنفسي، ولا يوجد له علاج أو لقاح محدد.

تحرير – ريان جلنار

علق على الخبر

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.