لمنع انتشار “كورونا”.. حقوق الإنسان العراقيّة تدعو لإعلان حالة الإنذار القصوى

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

منذ أمس الأول، وحديث الشارع العراقي هو فيروس #كورونا، وليس الشارع وحده، بل الجهات الحكومية، بخاصّة المعنيّة في الأمر، الكل يصرّح ويُحذّر ويطالب باتخاذ إجراءات وقائية صارمة.

في آخر التطورات، دعت مفوضية حقوق الإنسان في #العراق، إلى أن «يدخل العراق مرحلة الإنذار الصحي (ج) بسبب تفشي “كورونا”»، كما تقول.

عضو المفوضية “علي البياتي”، قال في بيان، إنه «مع إعلان ‫الدول المجاورة عن انتشار ‫”كورونا” فيها، ولضعف ‫الوعي الصحي لدى ‫المواطن، من الضروري أن يدخل ‫‫العراق مرحلة ‫الإنذار الصحي ( ج)».

وأشار “البياتي”، إلى «ضرورة إيجاد ‫تكاتف حقيقي بين ‫المؤسسات الحكومية، وغير الحكومية، ‫والإعلام لرفع الوعي الصحي ‫للوقاية من المرض، وتجنب ‫التجمعات غير الضرورية».

وأعلنت #الحكومة_العراقية، الخميس الماضي، عن سلسلة من الإجراءات للوقاية من “كورونا” بعد انتشاره في #إيران، من بينها إيقاف الرحلات الجوية وغلق الحدود البرية مع #طهران، ونشر المفارز الطبية في المنافذ الحدودية والمطارات.

والفيروس، عبارة عن شكل جديد من مجموعة فيروسات “كورونا”، وهي عائلة من الفيروسات تصيب عادةً الحيوانات، ولدى البشر، يتسبب نوع من الفيروس في نزلات البرد، ولكن يُسبب التهابات حادة وخطيرة في الجهاز التنفسي، ولا يوجد له علاج أو لقاح محدد.

تحرير – ريان جلنار


 

علق على الخبر

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.