رغم معارضة رئيسه.. مجلس النواب يجتمع للتصويت على حكومة علاوي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل العراق ـ محمد الجبوري

يبدو أن #مجلس_النواب العراقي سيعقد جلسته ويتجاوز رفض رئيسه #محمد_الحلبوسي، للتصويت على حكومة #محمد_توفيق_علاوي، وسط استمرار الخلافات بين الأحزاب والكيانات السياسية بشأن الحكومة الجديدة.

النائب عن تحالف “الفتح” (الجناح السياسي لفصائل #الحشد_الشعبي) #حنين_قدو قال إن «البرلمان سيعقد جلسته الاستثنائية، يوم الاثنين المقبل، للتصويت على منح الثقة لحكومة علاوي، رغم اعتراض رئيس البرلمان #محمد_الحلبوسي على عقد الجلسة».

وأشار “قدو” في حديثٍ مع “الحل العراق”، إلى أن «أسباب اعتراض الحلبوسي على عقد الجلسة، سياسية وليست قانونية، مع أنه لا يمكن جعل البرلمان ساحة لتصفية الصراعات والخلافات، ولهذا الجلسة سوف تعقد، وان غائب الحلبوسي عنها».

من جهته، هدَّد زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، اليوم السبت، البرلمان بتظاهرة مليونية ومحاصرة #المنطقة_الخضراء، في حال لم تعقد جلسة الاثنين.

وغرَّد الصدر عبر “تويتر”: «نحن وكفرد من أفراد الشعب العراقي المظلوم.. نتطلع لعقد جلسة البرلمان للتصويت على كابينة وزارية غير محاصصاتية وليكن أول مهامها تحديد الموعد وتوفير الأجواء لانتخابات مبكرة نزيهة وفق تطلعات الشعب ومحاكمة الفاسدين وقتلة المتظاهرين السلميين وحماية الثوار السلميين وكذلك العمل على سيادة العراق».

وأضاف: «أما إذا لم تنعقد الجلسة خلال هذا الأسبوع أو إذا انعقدت ولم يتم التصويت على كابينة عراقية نزيهة أو إذا كانت الكابينة ليست مع تطلعات المرجعية والشعب فهذا يستدعي الخروج لمظاهرة مليونية شعبية بدون عناوين جهوية ثم تحويلها الى اعتصامات حول المنطقة الخضراء للضغط من أجل الوصول الى إنقاذ العراق من الفاسدين والطائفيين والعرقيين بعونه تعالى».

في وقتٍ لاتزال العاصمة #بغداد ومدن وسط وجنوبي البلاد، تشهد تظاهرات واسعة، رفعت شعارات مناهضة لتكليف “علاوي” بتشكيل الحكومة الجديدة، وهو ما وصفه المتظاهرون بـ«محاولات المماطلة» من قبل الأحزاب والكتل البرلمانية بالإصلاحات، والمطالبة بتقديم المتورطين بقتل المتظاهرين للقضاء.

تحرير ـ وسام البازي


علق على الخبر