“داعش” يُهاجم قرية في كركوك ويُهدد الحقول النفطية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل العراق ـ محمد الأمير

عاد تنظيم “داعش” للظهور في شمال #العراق، وتهديد أجزاء من محافظة #كركوك، فقد هاجم عناصر التنظيم، أمس الثلاثاء، قرية “جغماغه” التابعة لقضاء الدبس، وأسفر الهجوم عن مقتل /4/ أشخاص وإصابة /7/ آخرين.

المسؤول المحلي في كركوك إدريس حاج عادل قال لـ”الحل العراق“، إن «هجوم عناصر “داعش” على قرية “جغماغه”، يؤكد أن الوضع الأمني في كركوك أصبح حساساً للغاية، لا سيما وأن التنظيم بات على مقربة من #الحقول_النفطية في قضاء الدبس».

وأشار حاج عادل إلى أن «قضاء الدبس والقرى المحيطة به، تعاني من فراغٍ أمنيٍ كبير، نتيجة عدم السماح لقوات #البيشمركة الكردية بالعودة إليها، كما أن أعداد القوات العراقية المتواجدة في كركوك لا تتناسب مع حجم المخاطر الأمنية».

مبيناً أنه «على الحكومة العراقية الجديدة دعم القوات الأمنية من خلال الاستعانة بقوات البيشمركة، لمنع تمدد تنظيم “داعش” باتجاه المناطق السكنية والحقول النفطية».

وكان  مسؤول “البيشمركة” في محور جنوبي كركوك “نوري حمه علي” قد حذر، في وقت سابق، من خطرٍ يداهم مركز المدينة «إذا لم تتحرك #الحكومة_العراقية لإيقاف تمدّد تنظيم داعش».

“حمه علي” قال لـ”الحل العراق” إن «تنظيم داعش زاد من هجماته خلال الأيام الأخيرة بسبب الفراغات الكبيرة التي تتركها القوات الأمنية، خاصةً جنوبي كركوك والتي سمحت للتنظيم بالتحرك بسهولة تامة».

وتشهد محافظة كركوك، أبرز المناطق المتنازع عليها بين #بغداد و #أربيل، بين حينٍ وآخر هجمات وتفجيرات تستهدف مراكز أمنية، يُشتبه بوقوف تنظيم #داعش وراءها.

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

وسام البازي- الحل نت- وكالات

وسام البازي- الحل نت- وكالات

صحفي عراقي، يعمل في الصحافة منذ عام 2015، عمل في عدة وسائل إعلام محلية، حالياً محرر أخبار لدى الحل نت في الشأن العراقي.