#حقج_بالقانون.. حملة نسوية للرد على الصدر والتطاول على المرأة العراقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد ـ الحل العراق

أطلقت ناشطات عراقيات حملة “#حقج_بالقانون”، على مواقع التواصل الاجتماعي، رداً على الاتهامات التي نالت من “شرفهن” أثناء مشاركتهن في التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وتأتي الحملة بعد اتهام الكثير من رجال الدين الموالين لإيران، إضافة إلى زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، للمتظاهرات، بممارسات غير أخلاقية داخل ساحات التظاهر.

وفي سلسلة منشورات لناشطات عراقيات، تابعها “الحل العراق”، فإن الهدف من الحملة هو مواجهة التهم التي يحاول البعض الصاقها بالمرأة العراقية والإساءة لكرامتها، والرد عليها عبر القانون».

وكتبت الناشطة نور عبد، على صفحتها في “فيسبوك” أن «المرأة العراقية لم يكن دورها في ساحة التظاهرات منحسرًا في الحضور والتفاعل، بل تعدى ذلك إلى مبادرات مهمة ومتنوعة، أسهمت في تعزيز التظاهرات في #بغداد والمحافظات».

مبينة أن «الحملة تشجع النساء باتجاه رفع دعاوى قضائية ضد كل من تطاول عليهن سواء من #التيار_الصدري أو من الميليشيات، لدى المحاكمة العراقية ويتكفل محامون متطوعون بمتابعة تلك الدعاوى».

والأسبوع الماضي، خرجن النساء العراقيات باللون البنفسجي والوردي، في مسيرات حاشدة في #ساحة_التحرير وسط العاصمة بغداد، وساحات الاحتجاج الأخرى، تحت شعار “لستِ عورة” للتنديد بالهجمات وحملات التشويه التي طالت النسوة المشاركات في الاحتجاجات المناهضة للفساد والطبقة السياسية الحاكمة والمطالبة بإصلاحات شاملة.

وكان مقتدى الصدر قد دعا في تغريدة سابقة، على حسابه في “تويتر”، المتظاهرين، إلى «مراعاة القواعد الشرعية والاجتماعية وعدم اختلاط الجنسين في خيام الاعتصام».

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

وسام البازي- الحل نت- وكالات

وسام البازي- الحل نت- وكالات

صحفي عراقي، يعمل في الصحافة منذ عام 2015، عمل في عدة وسائل إعلام محلية، حالياً محرر أخبار لدى الحل نت في الشأن العراقي.