بومبيو: الحكومة العراقيّة أخفقَت مراراً في حماية سفارتنا ببغداد

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

على ما يبدو، أن #أميركا قد غضّت البصر كثيراً عن الاعتداءات الأخيرة التي قامت بها الميليشيات العراقية الموالية لـ #إيران على القواعد العسكرية التي تستضيف القوات الأميركية في #العراق، فضلاً عن الهجمات على #السفارة_الأميركية في #بغداد.

لكن، ومثلما هو مُتعارفٌ عليه، فإن #واشنطن، لن ترد إلا في المكان الذي تريده، وفي اللحظة التي تختارها، بكل هدوء، وبراحة بال عالية، وهو ما أكّده وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، اليوم، عندما قال: «نتطلع إلى القبض على منفذي الهجوم الأخير على سفارتنا ببغداد».

وأضاف، “وزير الخارجية الاميركي” في تصريح صُحفي له، أن «الحكومة العراقية، مسؤولة عن حماية المُنشآت الأميركية في العراق، بالإضافة إلى السفارة في بغداد»، مُستدركاً، «لأنها أخفقت في ذلك مرارا، ولذا يجب عليها فعل المزيد».

وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أعلنت، يوم الأحد المنصرم، عن سقوط /5/ صواريخ كاتيوشا على #المنطقة_الخضراء بعضها بمحيط السفارة الاميركية دون وقوع خسائر.

ومنذ يناير الماضي، تستهدف الميليشيات المقرّبة من #طهران، السفارة الأميركية في الخضراء، بالإضافة إلى القواعد العسكرية التي تضم القوات الأميركية في البلاد، بخاصة بعد مقتل قائد #فيلق_القدس الإيراني، #قاسم_سليماني، دون أن تتمكّن #الحكومة_العراقيّة من وضع حَد لتلك الاعتداءات المتكرّرة.

تحرير – ريان جلنار


 

علق على الخبر

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي- الحل نت- وكالات

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.