نائب عن البناء: الحكومة المُقبلة ستكون بـ «الأقساط»

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

كلما اقتربَ موعد إعلان رئيس الحكومة المكلف #محمد_توفيق_علاوي عن كابينته الوزارية من أجل منحها الثقة من #البرلمان_العراقي، كلّما ازدادت التعليقات والتصريحات من قبل الساسة العراقيين والبرلمانيين.

ففي آخر تلك التصريحات والتعليقات، قال النائب في #تحالف_البناء، “حسين عرب”، وهو التحالف المقرّب من #طهران، والذي يتزعّمه #هادي_العامري، «أعتقد ستكون هناك حكومة بالأقساط».

وأضاف “عرب” في تغريدة له عبر حسابه في “تويتر”، توضيحاً منه لمفردة “الأقساط”، أنه «سيقتطع جزء منها (ويقصد الكابينة الوزارية) لمَن هو مقاطع للحكومة وتشكيلها».

وشكّك في إمكانية تمرير الحكومة والتصويت على كابينة “علاوي” الوزارية، بتلميحه، «طبعاً، إن تم تمريرها حسب ما يشاع يوم الأحد المقبل»، ساخراً منها ضمنياً بقوله، «حكومةٌ لا أحدَ يعرف من هُم، ومَن اختارهم»، في إشارة منه إلى أسماء الوزراء الذين سيطرحهم “علاوي” ضمن كابينته.

ومن المفترض، أن يقدم “علاوي”، الذي سُمّي رئيسا للوزراء بعد توافق صعب توصلت إليه الكتل السياسية، تشكيلته إلى البرلمان قبل الثاني من مارس المقبل للتصويت عليها، بحسب ما ينص الدستور العراقي.

و “علاوي”، هو سياسيٌّ عراقي، كان قد انتمى في شبابه لـ #حزب_الدعوة الإسلامية، لكنه تحالف بعد 2003 مع #إياد_علاوي، وشغل عدّة مناصب في الحكومات العراقية المتعاقبة، من بينها وزير الاتصالات بين الأعوام (2006-2007)، و (2010-2012).

تحرير – ريان جلنار


 

علق على الخبر

علي الكرملي

علي الكرملي

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.