عراقيون يسخرون من تغريدته: نُريد شيكاغو وليس فساد الصدر

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد – الحل العراق

كما عادته، لا يرضى أن يمر أكثر من يومين دون أن يُغرٍد في حسابه عبر “تويتر”، تغريدات يصفها بالرسائل للمتظاهرين في الشارع العراقي الذين يحتجّون منذ أكتوبر من العام الماضي.

اللافت في الموضوع، أنه ما من تغريدة ينشرها رجل الدين #مقتدى_الصدر، تمر دون أن يتم مُقابلتها بالسخرية من قبل رواد مواقع #التواصل_الاجتماعي في العراق.

الأمر ذاته، تكرّر اليوم، بسخرية (مُفرطة) لتغريدته التي نشرها ظُهرَ اليوم، حيث سخر ناشطون من تغريدته التي قال فيها، «إن العراق لن يكون مثل قندهار في التشدد الديني أو شيكاغو في التحرر».

ولم يقف عند ذلك، بل أضاف على جملته، «إننا ملزمون بعدم جعل #العراق قندهاراً للتشدد الديني، و لا #شيكاغو للتحرر والانفلات الأخلاقي والشذوذ الجنسي»، أضاف لها ما اعتبره العراقيون تهديداً علَنيّاً، بقوله، «لن نسكت عن دواعش التمدن والتحرر، ومن يسيئون للدين والعقيدة والوطن».

على إثر تغريدته تلك، ردّ العراقيون عليه بطريقتهم الخاصة، حيث نشروا صوراً لمدينة “شيكاغو” الأميركية تظهر حجم التطور العمراني في المدينة، وإلى جانبها صور لـ “مدينة الصدر” في #بغداد تظهر تراكم النفايات وتردي الخدمات فيها».

“سيف علي”، كتبَ في تغريدة له، بعد أن وضع الصورتين جنباً إلى جنب، «هذا هو الفرق بين شيكاغو ومدينة الصدر»، فيما كتبَت مغردة أخرى تدعى “ريم العراق”، «أريد شيكاغو»، رداً على تغريدة “الصدر”.

وقال مغرّد آخر، «نعم نريد شيكاغو، وليس فساد “الصدر”، وإرهاب الميليشيات»، بينما نشر شخصٌ آخر اسمه “أحمد”، صورة لمدينة شيكاغو في الليل، وعلق عليها ساخراً، «هذه شيكاغو التي يجب أن لا نكون مثلها».

مما يجدر ذكره، أن زعبم #التيار_الصدري، نشرَ مؤخراً تغريدة انتقدَ فيها «الاختلاط بين الجنسين»، في ساحات الاحتجاجات العراقية، قائلاً، إنه «ثمّة ممارسات “غير أخلاقية” تحصل فيها».

وأدّت تغريدته تلك، إلى خروج تظاهرة نسوية في بغداد وعدة محافظات أخرى، رداً عليه، رفعنَ فيها شعارات تنتقد “الصدر”، من بينها «شلع قلع والكالها وياهم»، باللهجة العراقية الدارجة.

و “الصدر”، هو رجل دين شيعي، نجل الراحل “محمد صادق الصدر”، يبلغ من العمر /٤٦/ عاماً، برز إلى الواجهة بعد تغيير النظام العراقي ٢٠٠٣، حيث أسّس ميليشيا خارج نطاق القانون، تقاتل الأميركيين في العراق، لمدة أكثر من /٥/ سنوات، حتى عام ٢٠٠٨.

تحرير – ريان جلنار


 

علق على الخبر

علي الكرملي

علي الكرملي

علي الكرملي، صُحافي عراقي، مهتم بشؤون الأقليات في العراق.