بعد قرار واشنطن بتعليق شحن الأسلحة.. f16 العراقية تتحوَّل إلى “خردة”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل العراق ـ محمد الجبوري

بعد أن أعلنت القوات الجوية الأميركية، أخيراً، عن تعليق جميع شحنات الأسلحة والذخيرة الأميركية لقوات الأمن العراقية، والتي تشمل قطع غيار وصواريخ لأسطول #العراق من طائرات إف -16، زادت المخاوف العراقية.

ولعل أكثر ما برز خلال الساعات الأخيرة، هو التساؤل البرلماني عن مصير طائرات العراق من المقاتلات التي تعتمد على قطع الغيار الأميركية.

وأكدت لجنة الأمن والدفاع في #البرلمان_العراقي، اليوم الأربعاء، أن طائرات f16 العراقية ستتحوَّل إلى “خردة” بعد القرار الأميركي الذي نصَّ على تعليق جميع شحنات الأسلحة للعراق.

وقال عضو اللجنة #فالح_العيساوي، لـ”الحل العراق”، إن «قرار القوات الجوية التابعة للولايات المتحدة الأميركية بتعليق جميع شحنات #الأسلحة والذخيرة الأميركية لقوات الأمن العراقية، سيُؤثر بشكلٍ كبيرٍ على #الحرب ضد #الإرهاب واستمرار مقاتلة ما تبقى من تنظيم “داعش”، الذي ما يزال يُشكل خطراً حقيقياً على أمن واستقرار البلاد».

وأشار العيساوي إلى أن «القرار الأميركي سيحوّل طائرات f16 العراقية إلى “خردة”، لأن قرار واشنطن التعليق يشمل قطع غيار وصواريخ لأسطول العراق من طائرات إف -16، والعراق بحاجة لهذه الطائرات، خصوصاً بعد توقف نشاط #التحالف_الدولي».

لافتاً إلى أن «على الحكومة العراقية، التحرك بسرعة من أجل التفاهم مع #واشنطن ودعم استمرار دعم العراق في مجال التسليح والتدريب، لأن هذا الملف يتعلق بأمن واستقرار العراق، ويجب أن يكون بعيداً عن الصراعات الدولية أو السياسية».

ويأتي القرار الأميركي الأخير، عقب تصويت البرلمان العراقي، لصالح إلزام #الحكومة_العراقية بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة #واشنطن في محاربة الإرهاب.

تحرير- وسام البازي


 

علق على الخبر