بعد صدور أمر القبض عليه.. الشيخ علي يطلق توصيفاً جديداً على العامري

رصد – الحل العراق

هاجم النائب في #البرلمان العراقي #فائق_الشيخ_علي “الميليشيات العراقية” المرتبطة بإيران، ووصفها بـ”الخنيثة الخبيثة”، بعد صدور قرار قضائي برفع الحصانة عنه وإلقاء القبض عليه، فيما أطلق توصيفاً جديداً على رئيس منظمة بدر هادي العامري المرتبط  بإيران.

وذكر الشيخ علي في أحدث تغريدة له: إن «الميليشيات خبيثة خنيثة… ترتجف من #أميركا، وقادتها في #إيران، لكنها تتحرش بالصواريخ ثم تتبرأ من فعلتها الدنيئة».

وكانت قد سقطت ثلاثة صواريخ من أصل خمسة استهدفت داخل السفارة مباشرة، مساء أمس الأحد، وأصاب أحدها المطعم في وقت العشاء، بحسب ما أكد مصدر أمني لوكالة “فرانس برس”.

وهاجم علي، المعروف بعدائه للميليشيات، زعيم منظمة #بدر والقيادي في #الحشد_الشعبي #هادي_العامري واصفا إياه بـ«المطي».

مضيفاً بالقول: «المشكلة أن العامري لا يفهم بأن الشعب العراقي والعالم معي، وهو لا أحد معه.. حتى إيران تخلت عنه!»، على حد وصفه.

وأصدر القضاء العراقي، اليوم الأحد، بحسب بعض وسائل الإعلام ، قراراً بإلقاء القبض على فائق الشيخ علي، بعد اتهامه من قبل هادي العامري بـ«توجيه تهديدات».

وأمر القاضي بإصدار أمر قبض وتحر على الشيخ علي الذي يقيم خارج #العراق حالياً بالإضافة إلى طلب برفع الحصانة النيابية عنه.

ودأب علي على توجيه النقد اللاذع للميليشيات العراقية، لكن حدة انتقاده لها تزايدت بالتزامن مع الانتهاكات التي تقوم بها #الميليشيات ضد #المتظاهرين العراقيين، وهدد علي، قادة تلك الميليشيات ومنهم هادي العامري عدة مرات، بتقديمهم للقضاء بتهم “القتل والاختلاس”.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/Wwpmp