رداً على الصدر.. “مليونية” عفوية في العراق

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

ودق ماضي – بغداد

بعد انسحاب أتباع زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، من ساحات الاحتجاج في #بغداد ومدن وسط جنوب البلاد، ازدادت أعداد #المتظاهرين في #ساحة_التحرير، فيما تتوافد الأفواج البشرية نحو #الناصرية و #البصرة.

وقال مراسل “الحل العراق”: إن «آلاف العراقيين من أهالي بغداد توجهوا إلى ساحات التحرير والخلاني والطيران في أولِ ردٍ على زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي سحب أنصاره من الساحات».

مبيناً أن «الناصرية والبصرة شهدت أيضاً توافداً كبيراً للساحات من قبل الأهالي، بعد انسحاب الصدريين منها، ولإنهاء حالة السيطرة الحزبية على أماكن الاحتجاجات».

من جهته، قال الصحفي منار علي، أحد المتابعين لشؤون التظاهرات، إن «العراقيين باتوا أكثر تقبلاً للتظاهرات بعد خروج التيار الصدري منها، كونه سعى كثيراً إلى جعلها ساحة للتصفيات السياسية مع خصوم الصدر».

وأضاف لـ”الحل العراق”، أن «المتظاهرين حالياً يرغبون في تحويل الاحتجاجات بعد خروج مقتدى الصدر منها، إلى مليونية عفوية، من أجل إسكات أصوات الصدريين الذين يسخرون من المتظاهرين».

وكان زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” قد أبدى «أسفه على من شكك بالتظاهرات المليونية لأنصاره من قبل ساحة التحرير والساحات الأخرى»، مؤكداً أنه «لن يتدخل في شؤونهم مرة أخرى بالسلب أو الإيجاب».

وبعد تغريدة الصدر، بدأت المئات من أنصار التيار الصدري بالانسحاب من ساحات التظاهر في #بغداد، ومحافظات الوسط والجنوب ورفع الخيم الخاصة بهم.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر