«المليونية» تُشعل خلافاً بين الصدر والفصائل

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص – الحل العراق

كشفت مصادر مطلعة في التيار الصدري، اليوم الخميس، عن خلافات بين زعيم التيار #مقتدى_الصدر وعدد من الفصائل المسلحة، الموالية لإيران، بسبب التظاهرة المليونية، المؤمل انطلاقها صباح يوم غد الجمعة.

المصادر، قالت لـ”الحل العراق”: «الصدر شدد على الفصائل المسلحة، التي تنوي المشاركة في التظاهرة المليونية، عدم رفع صور لـ #قاسم_سليماني أو #أبو_مهدي_المهندس، أو رفع أعلام الفصائل، الأمر الذي رفضته قادة تلك الفصائل».

وبينت أن «خلاف الصدر والفصائل، أيضاً كان بسبب اختياره مكان التظاهرة، خارج #ساحة_التحرير فتلك الفصائل كانت تريدها في الساحة من أجل الاحتكاك مع المعتصمين هناك، وهذا ما قد تسبب بخلاف شديد».

وأضافت المصادر أن «تلك الخلافات، دفعت الفصائل المسلحة، إلى دعوة انصارها بعدم المشاركة في التظاهرة من أجل اضعافها من ناحية الحضور، ومن غير المستبعد أن تزج بعض عناصرها في التظاهرة من أجل القيام بأعمال فوضى أو تخريب، كما تفعل حالياً مع التظاهرات الشعبية في أغلب المحافظات، بما فيها العاصمة بغداد».

وختمت المصادر ذاتها، قائلةً: «الصدر اختار #ساحة_الحرية قرب #جسر_الطابقين كونه بوابة #المنطقة_الخضراء نحو #السفارة_الأميركية في #العراق، كما لا توجد أي نية لاقتحام الخضراء أو مهاجمة السفارة، كما فعلت الفصائل ذلك».

وتستعد جماهير التيار الصدري، للتظاهرات المليونية التي دعا إليها مقتدى الصدر، والرافضة لتواجد القوات الأجنبية في العراق، صباح يوم غد الجمعة، حيث اختار الصدر، مكان التظاهرة قرب جسر الطابقين.

إعداد: محمد الجبوري

علق على الخبر