مواجهات عنيفة بين المتظاهرين والأمن في بغداد.. القمع في أعلى مستوياته

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

أكد ناشطون ومتظاهرون في ساحات #التحرير والخلاني والطيران وطريق محمد القاسم السريع، سقوط أكثر من 30 جريحاً خلال الساعات الماضية بسبب فتح #القوات_الأمنية الرصاص الحي على المحتجين.

وقال علاء العزاوي، وهو عضو تنسيقية تظاهرات ساحة #الطيران: إن «القمع الذي تمارسه القوات الأمنية حالياً تجاه #المتظاهرين يمثل أعلى مستويات المواجهة معهم».

مبيناً لـ”الحل العراق”، أن «مستشفى الشيخ زايد في الكرادة، باتت مكتظة بالمصابين وبعضهم في حالة صحية خطرة بسبب الرصاص الحي الذي فتحته القوات تجاه المتظاهرين».

وتواصل “الحل العراق” مع المسعفة غدير الحمداني، وهي مرابطة في خيم الاعتصام على طريق “محمد القاسم”، حيث قالت: إن «أكثر من 30 محتجاً سقطوا جرحى جراء تعرضهم إلى الرصاص الحي».

وتابعت أن «السلطات الأمنية تريد قمع الاحتجاجات وإعادة السيطرة على الطريق السريع، الذي سبب السيطرة عليه بشل الحركة في العاصمة #بغداد».

وتقتصر مطالب المتظاهرين، على اختيار رئيس حكومة مؤقت ومستقل عن الأحزاب الحاكمة، إلى حين إجراء #انتخابات مبكرة تخضع لإشراف #الأمم_المتحدة ومنظمات دولية منعاً لحصول عمليات تزوير لمصلحة قادة تلك الأحزاب.

فضلاً عن الكشف عن قتلة المتظاهرين ومصير اللجان التحقيقية فيها، وتقديم المتورطين في قمع #التظاهرات إلى القضاء.

إعداد: ودق ماضي

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر