حقوق الإنسان تتحدَّث عن “الأطراف” التي تقتل المتظاهرين: الحكومة عاجزة أمامهم

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد ـ الحل العراق

أكد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق #علي_البياتي، أن حجة الأطراف المجهولة لم تعد مقبولة بشأن مقتل #المتظاهرين.

وذكر البياتي في بيان أنه «لا يوجد ما يبرر قتل #المتظاهرين في الشارع».

وأردف: «لو تكلمنا عن جهات إنفاذ #القانون فلا يوجد ما يبرر قتل المتظاهر في الشارع إلا عند ‏الضرورة القصوى و الدفاع عن النفس والتي يجب أن تكون أيضاً مسبقة بإجراءات أخرى ‏رادعة».

مؤكداً أن «حجة الأطراف المجهولة أصبحت غير مقبولة لأنها اعتراف من #الحكومة بعجزها التام».

وعلقت منظمة “#العفو” الدولية، أمس الاثنين، على خلفية تصاعد وتيرة #الاحتجاجات، بعد انتهاء المهلة التي منحها المتظاهرون في #الناصرية، دون تحقيق مطالبهم، بأن «تقارير مخيبة للآمال تفيد بقيام قوات #الأمن العراقية مرة أخرى باستخدام #العنف المفرط ضد المتظاهرين في بغداد».

وأضافت أن «من حق كل عراقي أن يكون لديه الحرية بالاحتجاج السلمي ومن واجب قوات الأمن العراقية حماية هذا الحق».

ويُطالب المتظاهرون في العراق، باختيار رئيس حكومة مؤقت إلى حين إجراء #انتخابات مبكرة تخضع لإشراف #الأمم_المتحدة ومنظمات دولية منعاً لحصول عمليات تزوير لمصلحة قادة الأحزاب الحاكمة.

إضافة إلى الكشف عن قتلة المتظاهرين ومصير اللجان التحقيقية فيها، وتقديم المتورطين في قمع #التظاهرات إلى القضاء.

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر