تظاهرات ما بعد مهلة الناصرية.. /10/ قتلى في ثلاث محافظات

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

ارتفعت حصيلة قتلى #التظاهرات العراقية خلال اليومين الماضيين إلى /10/ أشخاص، فيما سقط أكثر من /80/ جريحاً، بعضهم في حالات خطرة.

وقال مراسل “الحل العراق“، إن «ستة قتلى سقطوا بنيران #القوات_الأمنية في تظاهرات شهدتها ساحة الطيران وطريق محمد القاسم السريع ببغداد، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية».

مبيناً أن «القوات الأمنية في محافظة #ديالى فتحت الرصاص الحي على المتظاهرين، وأدى ذلك إلى مقتل متظاهرين اثنين، فيما تعرض أكثر من /20/ منهم إلى حالات اختناق جرّاء استخدام القنابل الدخانية بغزارة».

ولفت إلى أن «#كربلاء شهدت أعمال عنفٍ ومقتل متظاهرين اثنين في ساحة التربية وسط المدينة، وأكثر من /40/ مصاباً بشظايا الرصاص الحي الذي وجهته قوات الأمن مدعومة بميليشيات مسلحة صوب المحتجين».

وأكمل أن «مستشفيات #بغداد شهدت استقبال أكثر من /10/ حالات اختناق صباح اليوم الثلاثاء، فيما تستمر التظاهرات ليومها الثاني بعد انتهاء مهلة الناصرية».

في السياق، قال الناشط والمحتج في بغداد #أيهم_رشاد لـ”الحل العراق“، إن «الحكومة العراقية كانت قد تعهدت في وقتٍ سابق بعدم مواجهة المحتجين بالرصاص الحي، ومحاسبة المتورطين من عناصر الأمن الذين يصرون على إصابة المتظاهرين بالطلق الناري».

مؤكداً أن «القوات الأمنية لم تلتزم بقرارات الحكومة وما تزال تمارس #القمع والعنف تجاه المتظاهرين الذين صعدوا من موقفهم السلمي، بعد إهمال مطالبهم من قبل السلطات».

وفي غضون ذلك، تستمر السلطات العراقية بمنع #المستشفيات والمسؤولين بوزارة #الصحة من الإدلاء بأية معلومات، أو تزويد الصحافيين بحصيلة ضحايا قمع التظاهرات في البلاد.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، قد دعت الحكومة العراقية إلى القيام بواجبها في حماية المتظاهرين السلميين، بعد استخدام القوات الأمنية العنف في مواجهة الاحتجاجات في بغداد والمحافظات الجنوبية.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر