مصادمات بين الحشد والشرطة جنوبي الموصل.. (الحل) يكشف التفاصيل

خاص – الحل العراق

كشف عضو مجلس #عشائر_نينوى أحمد الحديدي، اليوم السبت، عن تفاصيل المصادمات التي حدثت ليلة أمس بين #الحشد_الشعبي وقوات الشرطة المحلية جنوب مدينة #الموصل.

الحديدي قال لمراسل “الحل العراق”: إن «دورية لشرطة #نينوى المحلية كانت تسير بناحية #القيارة الواقعة جنوب مدينة الموصل وتحديداً بالقرب من جامع الرمانة، وقد تم اعتراض طريقها من قبل سيارة مدنية يتواجد فيها عناصر من كتائب الإمام علي إحدى فصائل الحشد الشعبي».

وأضاف أنه «حدثت مصادمات وإطلاق نار باتجاه عناصر الشرطة، مما أدى إلى إصابة اثنين من شرطة نينوى، أحدهما بجروح بالغة وتم نقله إلى مدينة #أربيل لتلقي العلاج».

ولفت الحديدي، إلى أن «أهالي جنوب الموصل وخاصةً ناحية القيارة، يصرون اليوم وبقوة على إخراج فصائل الحشد الشعبي من المنطقة، كونها باتت تتسبب بمشاكل ومضايقات كبيرة للمواطنين، وأن الشرطة المحلية قادرة على توفير الأمن وحماية الناحية».

ومنذ تحرير محافظة #نينوى من سيطرة تنظيم “داعش” قبل حوالي 3 أعوام، أصبحت فصائل الحشد الشعبي تتقاسم النفوذ وتسيطر بشكل كبير على معظم مناطق المحافظة، فيما تتهم مجموعة من الأوساط السياسية والشعبية تلك الفصائل بممارسة الإجراءات التعسفية ومضايقة سكان المحليين.

إعداد: محمد الأمير

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/VSzlI