متظاهرو ساحة التحرير: ينقصنا الأكل والشرب.. التيار الصدري تراجع عن دعمنا

خاص ـ الحل العراق

يبدو تراجع التبرعات للمتظاهرين في #ساحة_التحرير وسط #بغداد واضحاً، فبعد أن كان التجار وأهالي العاصمة يتبرعون بغزارة ويوفرون المستلزمات، شكا المحتجون من عدم توفر الأكل والشرب في الساحة.

وتواصل “الحل العراق” مع عدد من #المتظاهرين في ساحتي التحرير والخلاني، وقالوا إن «الخدمات تراجعت والتبرعات الشعبية للمحتجين باتت قليلة بالمقارنة مع ما شهدناه في الأيام الماضية».

فيما بيَّن بعضهم أن «الساحات ينقصها #الأكل والشرب، ولكن هذا الأمر لا يؤدي إلى تراجع المحتجين عن ثباتهم في وجه السلطة إلى حين تحقيق المطالب، ولكنه يدعو إلى الاستغراب».

من جانبه، قال الناشط السياسي #أيهم_رشاد في اتصالٍ مع “الحل العراق“، إن «التيار الصدري كان أبرز الداعمين للاحتجاجات، وأن غالبية الدعم اللوجستي الذي كان يصل إلى ساحتي التحرير والخلاني، كان من الهيئة السياسية للتيار».

«إلا أن زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، ومع بدء الحوارات السياسية الأخيرة بشأن الإبقاء على رئيس الحكومة المستقيل #عادل_عبدالمهدي، رفع يده عن دعم المتظاهرين، وهو ما أدى إلى تراجع الخدمات المقدمة في الساحة»، بحسب رشاد.

وشهدت العاصمة بغداد، وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، تظاهرات واحتجاجات، منذ بداية تشرين الأول الماضي، وتجددت في الخامس والعشرين من كانون الأول من الشهر ذاته، وتخللها قطع للطرق، وإغلاق لعدد من #الدوائر_الحكومية، وإضراب عن الدوام.

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/lb9XJ