متظاهرو بغداد: الصدر يركب موجة التظاهرات بمطالب إيرانية

خاص ـ الحل العراق

رفض المحتجون في #ساحة_التحرير ببغداد، التظاهرات “المليونية” التي دعا إليها زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، اليوم الثلاثاء، الرافضة للتواجد الأميركي.

وبحسب تغريدة للصدر، نُشرت اليوم على موقع “تويتر”، فإنه ذكر «سماء #العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل القوات الغازية، فإلى ثورة عراقية لا شرقية ولا غربية يكاد نصرها يفيء على العراق وأهله بالخير والبركات، فهبوا يا جند الله وجند الوطن إلى مظاهرة مليونية سلمية موحدة تندد بالوجود الأمريكي وبانتهاكاته».

وأضاف: «ولنا بعد ذلك وقفات شعبية وسياسية وبرلمانية تحفظ للعراق وشعبه الكرامة والسيادة».

وحظيت هذه التغريدة بمباركة غالبية قادة #الميليشيات في العراق، وأول المؤيدين كان زعيم حركة “النجباء” #أكرم_الكعبي، الذي دعا أنصاره إلى الاحتجاج إلى جانب الصدريين.

في السياق، قال الناشط المدني وليد إسماعيل لـ”الحل العراق”: إن «الصدر يحمي النظام السياسي الحاكم الذي أوشك على الانهيار، من خلال حرف المطالب وإقحام مطالب جديدة لا علاقة لها بالشعب العراقي».

مبيناً أن «ساحة التحرير ترفض مشاركة الصدريين لأهداف لا تخدم الاحتجاجات الشعبية»، مشيراً إلى أن «ملف المطالبة بخروج #القوات_الأميركية لا يدخل ضمن مطالب المحتجين في الساحات العراقية».

وطالب متظاهرو ساحة التحرير، عبر سلسلة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، التيار الصدري بتغيير مكان التظاهرة، إلى مكانٍ غير أماكن الاحتجاج السلمي المعهودة.

وتأتي دعوة الصدر للتظاهرات ضد الوجود العسكري الأجنبي بعد أن عقد أمس الإثنين، اجتماعاً مع زعيم مليشيا “#النجباء” أكرم الكعبي، وزعيم “كتائب سيد الشهداء” أبو آلاء الولائي، لمناقشة توحيد المواقف للرد على اغتيال قائد فيلق_القدس الإيراني #قاسم_سليماني، ونائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي #أبو_مهدي_المهندس، بضربة أميركية في الثالث من الشهر الجاري.

إعداد: ودق ماضي

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/zLgYm