قنبر: خروج القوات الأميركية من العراق يعني عودة “داعش”

خاص ـ الحل العراق

حذر السياسي العراقي الذي يُصنف نفسهُ مقرباً من الإدارة #الأميركية #انتفاض_قنبر، اليوم الثلاثاء، من خسارة #العراق لملايين الدولارات والأرواح البشرية في حال انسحبت #القوات_الأميركية من البلاد.

قنبر قال لمراسل “الحل العراق“، إن «انسحاب القوات الأميركية من العراق يعني عودة تنظيم “#داعش” إليه، وهذا الأمر سيُكلف #العراق والعراقيين خسارة بملايين الدولارات والأرواح البشرية، جرّاء المعارك الجديدة مع التنظيم».

مبيناً أن «القوات الأميركية تعمل حالياً مع القطعات العراقية، على منع اعادة التنظيم من خلال الضربات #الجوية الدقيقة، وكذلك توفير المعلومات الاستخباراتية، فالانسحاب الأميركي، يعني فقدانه هذه العوامل المهمة في منع عودة “داعش”».

ولفت إلى أن «#العراق ليس لديه القدرات #العسكرية الكافية، لمنع عودة التنظيم، خصوصاً انه لم يتمكن لغاية الآن من تأمين حدوده مع #سوريا، لكن طيران #التحالف_الدولي، يتكفل بتوفير هذه الحماية من خلال مراقبته للأجواء، ومنع أي حالات تسلل لإرهابيين فضلاً عن توفير المعلومات عن أي تحرك في الأراضي السورية».

وأوضح قنبر أن «القوى السياسية الموالية إلى #إيران، لا يهمها خسارة العراق ملايين الدولارات من جديدة وخسارة أرواح #العراقيين، بقدر ما يهمها إرضاء #طهران، ولهذا جاء القرار البرلماني من العراق لإخراج القوات الأجنبية، دون الانتباه إلى عواقبها».

وصوت مجلس النواب العراقي، في وقت سابق، على عدة قرارات، تتضمن أحدها إلزام #الحكومة العراقية بالعمل على «إنهاء تواجد أية قوات أجنبية على أراضي البلاد، ومنعها من استخدام الأجواء العراقية، رداً على مقتل #قاسم_سليماني و #أبومهدي المهندس، في غارة أميركية قرب مطار #بغداد الدولي.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/q9ZAg