بسبب “الترهيب والتهديدات”.. شبكة MBN تتخذ إجراءات سريعة في العراق

رصد – الحل العراق

اتخذت إدارة “شبكة الشرق الأوسط للإرسال “MBN”، إجراءات سريعة لإعادة هيكلة عملها الميداني في #العراق، وذلك نظراً لتردي الأوضاع الأمنية في العاصمة العراقية #بغداد، وحرصا على سلامة طواقمها.

وقضت الإجراءات التي اتخذتها الشبكة، وفق تصريح لها، إلى «تقليص عدد طواقمها في بغداد، وإضافة وظائف جديدة في العراق وخارجه».

وأكدت إدارة MBN، على «التزامها بمبدأ الحقيقة أولا، وحرصها على استمرارية وتعزيز عمل قناة “الحرة-عراق” وراديو “سوا-العراق” وكافة المنصات الرقمية التابعة للشبكة، والتي تعد مصدراً هاماً للأخبار، وتتمتع بمصداقية عالية عند متابعينا وجمهورنا في #العراق».

وأضافت، «إذ تتعهد شبكة الشرق الأوسط للإرسال، باستمرار التغطية الشاملة لأخبار العراق دون انقطاع، فإنها ستعمل على تطبيق خطط لزيادة المحتوى الخاص بالشأن العراقي وإضافة برامج جديدة، وذلك في القريب العاجل».

وتابعت الشبكة قائلةً: إنها «تتطلع لإعادة النظر في تقييم عملها الميداني في العراق بعد تحسن الأوضاع الأمنية، وتأمين الظروف المناسبة التي تسمح للصحفيين العراقيين بممارسة واجبهم في العمل الصحفي المستقل بعيدا عن الترهيب والتهديدات».

جديرٌ ذكره، بأن مسلحين مجهولين اغتالوا الصحفي أحمد عبد الصمد مراسل قناة دجلة الفضائية ومصورها صفاء الغالي في محافظة البصرة جنوب البلاد، وتزايدت عمليات القتل والاعتداء على الصحفيين في العراق، منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في البلاد في الأول من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/cSLyz