إيران تستعيد الصدر إلى “محور المقاومة”.. اجتماعات لمناقشة “الثأر” لسليماني

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

عقد زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، اليوم الاثنين، اجتماعاً مع زعيم مليشيا “#النجباء#أكرم_الكعبي، وزعيم “كتائب سيد الشهداء” أبو آلاء الولائي، لمناقشة توحيد المواقف للرد على اغتيال قائد فيلق “#القدس” الإيراني #قاسم_سليماني، ونائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي “أبومهدي المهندس”.

وتواصل “الحل العراق” مع مصادر مقربة من الصدر، بشأن صور تداولتها وسائل إعلام أظهرت الأخير مع الولائي والكعبي، وتبيَّن أن «الصدر عقد اجتماعات متفرقة مع عدد من قادة #الفصائل العراقية المسلحة، لاستكمال الإعلان عن تشكيل “أفواج المقاومة الدولية، التي دعا إليها الصدر في وقتٍ سابق، والمخصصة لضرب #القوات_الأميركية».

وذكرت المصادر أن «الاجتماعات بين الصدر وقادة الفصائل، تضمنت مناقشة كيفية الرد على اغتيال سليماني والمهندس، وضرورة أن يكون الرد موحداً باسم (المقاومة العراقية)، وليس باسم فصيل محدد».

لافتة إلى أن «الاجتماعات حضرها المعاون الجهادي لزعيم التيار الصدري، المعروف باسم “#أبوياسر” والمستشار الأمني “أبودعاء_العيساوي”».

وأوضحت المصادر أن «إيران استطاعت إقناع الصدر، بالعودة إلى “محور المقاومة”، كما دفعت به ليكون المسؤول عن تلك الاجتماعات».

من جهته، أشار الباحث في الشأن العراقي #محمد_التميمي، إلى أن «الصدر ومن خلال الاجتماعات الأخيرة مع قادة الميليشيات أثبت أنه لم يبتعد كثيراً عن #المحور_الإيراني، وأن الخلافات السابقة له مع #طهران لم تكن سوى حيل إعلامية».

موضحاً في اتصالٍ مع “الحل العراق“، أن «#أميركا لن تبقى ساكتة على المناقشات التي تقودها الميليشيات ضد الوجود الأجنبي وقوات #التحالف_الدولي».

مرجحاً في الوقت ذاته أن «تستهدف المسيرات الأميركية، الصدر خلال الوقت القريب، ولكنها لن تقتله إنما سترسل له تخويفاً على شكل صواريخ تستهدف حي “الحنانة” في مدينة #النجف».

وأكد الأمين العام لحركة #النجباء المدعومة من #إيران #أكرم_الكعبي، في وقت سابق، أن جبهة المقاومة «ستثأر قريباً» لقائد #فيلق_القدس #قاسم_سليماني الذي لقي مصرعه في غارةٍ جوية أميركية قرب #مطار بغداد الدولي.

جاء ذلك، خلال خطابٍ وجّهه “الكعبي” لابنة “سليماني” زينب قاسم، أثناء زيارته إلى منزل قائد فيلق القدس الذي تم اغتياله في الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري، بحسب ما ذكرت وكالة (إسنا) الإيرانية.

إعداد ـ محمد الجبوري ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر