خبير عسكري: إيران قصفت الأنبار وأربيل بصواريخ غير متطورة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

كشف الخبير بالشؤون الأمنية والعسكرية في #العراق #مؤيد_الجحيشي، اليوم الأربعاء، عن سبب اختيار إيران لقواعد الأميركيين في العراق دون غيرهم لقصفها، فيما بيَّن الصواريخ الإيرانية كانت غير متطورة.

وقال الجحيشي لـ”الحل العراق“، إن «إيران استخدمت هجوماً بصواريخ غير متطورة وهي غير مدمرة، ومن السهولة إسقاطها، من قبل الدفاع الجوي العراقي»

مبيناً أن «طهران غير قادرة على استهداف أي قواعد أميركية في المنطقة عدا العراق، بسبب امتلاك تلك الدول دفاعات جوية متطورة، ولا تسمح لأي صاروخ اقتحام الحدود الجوية لتلك الدول».

وأضاف أن «غالبية المعطيات تفيد بأن إيران نسقت عملية #قصف قاعدتي “عين الأسد والحرير” في الأنبار وأربيل، مع #الحكومة_العراقية، ولهذا السبب لم تكن هناك أي خسائر بشرية».

وكشف رئيس الوزراء العراقي #عادل_عبدالمهدي، اليوم الأربعاء، عن تلقيه رسائل وجهتها #طهران للحكومة العراقية قبل تنفيذها ضربات تستهدف المصالح الأميركية.

وكانت إيران قد قصفت، الأربعاء، قاعدة عين الأسد الجوية، التي تقع في محافظة الأنبار غربي العراق، بالإضافة إلى قاعدة عسكرية في مطار أربيل بإقليم #كردستان شمالي البلاد، حيث تتمركز قوات #التحالف_الدولي، ومن ضمنها قوات أميركية.

وبحسب بيان رسمي صادر عن وزارة الدفاع الأميركية (#البنتاغون)، فإن إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخاً على القاعدتين، إلا أن #الصواريخ لم تسفر عن وقوع أي ضحايا.

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر