ترامب وصديقه توتير.. 50 تغريدة في أسبوع واحد.. ماذا تضمنت؟

رصد- الحل العراق

عُرف عن الرئيس الأميركي، #دونالد_ترامب، بأنه أكثر رؤساء العالم استخداماً وشغفاً بموقع تويتر، ترامب أنهى الأسبوع الأول من عام 2020، بكتابة نحو 50 تغريدة تناولت ملفات سياسية داخلية وخارجية.

وبتحليل ومتابعة لتغريدات الرئيس الأميركي التي كتبها بنفسه خلال الأسبوع الأول من يناير في 2020، يتضح أنه كتب 48 تغريدة، فيما أعاد نشر أكثر من 90 تغريدة.

ووفق أداة تحليل المضمون “ورد آرت”، يتبين أن #إيران كانت الكلمة الأكثر تكراراً في تغريدات ترامب بواقع 16 مرة، تلتها كلمتي #العراق وأميركيين بواقع 9 مرات، أما كلمة #العزل التي يفترض أنها تشغل بال الرئيس الأميركي، فلم ترد سوى 8 مرات.

وبالعودة إلى يوم 3 يناير من الشهر الجاري، الذي شهد قتل #الولايات_المتحدة للجنرال الإيراني، #قاسم_سليماني، كتب ترامب عن الأخير 5 تغريدات.

كما أعاد ترامب تغريدات لأعضاء في إدارته مثل، نائبه #مايك_بنس، ووزير خارجيته مايك بومبيو، وكان لافتاً أن أكثر شخص أعاد ترامب نشر تغريداته كان #السيناتور الجمهوري البارز، #ليندسي_غراهام، إذ أعاد على سبيل المثال نشر 5 تغريدات له في يوم واحد.

وتحدثت بعض التغريدات عن بحث خيارات #واشنطن، بعد أن اقتحم أنصار ميليشيات #الحشد_الشعبي مقر السفارة الأميركية في #بغداد، في اليوم الأخير من 2019.

وبعد فترة وجيزة تطرق ترامب إلى الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأميركية، ولاحقا كتب “ضد بنغازي”، بما يعني أنه سيعمل على عدم تكرار حادثة اقتحام #القنصلية_الأميركية في #بنغازي عام 2012.

وكعادته، هاجم الرئيس الأميركي وسائل الإعلام التي تنشر “الأخبار الكاذبة”، وقال: إن بعضها ادعى أنه كان يلعب الغولف ويلهو بوقته، في حين كان هو، كما يؤكد، يتابع التطورات بشأن السفارة في #بغداد.

جديرٌ ذكره، أن حساب الرئيس الأميركي الموثق على توتير، يتابعه 69.4 مليون مغرد ويتابع هو 48 حساباً فقط، وكان ترامب، قد أنضم إلى موقع التدوين الشهير في شهر أذار/ مارس 2009.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/8u90q