مقتل “الخزعلي” في الغارة الأميركيّة على مقرّات حزب الله في العراق

رصد- الحل العراق

أسفرت الضربة الجوية التي نفّذتها طائراتٌ أميركية ليلة الأحد الاثنين، عن مقتل وجرح العشرات، ومن بينهم قائدٌ رفيع المستوى يُدعى “أبو علي الخزعلي”.

ويُعدّ “الخزعلي” الذي كان يتولّى موقع آمر الفوج الأول في اللواء 45 في ميليشيات #الحشد_الشعبي، من أبرز المُقرّبين لقائد #فيلق_القدس الإيراني #قاسم_سليماني.

والاسم الذي يُعرف به (أبو علي الخزعلي) ليس إلا اسماً حركياً إلى جانب اسم (أبو علي مدنية)، وأما اسمه الحقيقي فهو “مرتضى جبار غيلان الخزعلي”، بحسب الصفحة الرسمية للحشد على موقع “فيسبوك”.

والقتيل “الخزعلي”، مُتّهمٌ بلعب دورٍ بارز في عمليات تهجير العراقيين من غربي البلاد ومناطق #جرف_الصخر شمال غربي #بغداد، وتسبّبه بإحداث تغييرٍ ديمغرافي في تلك المناطق.

وكان يحظى بعلاقات وثيقة مع ميليشيات بدر، والخراساني، و #عصائب_أهل_الحق في العراق، إلى جانب كونه مسؤولاً عن خطوط الإمداد الإيرانية على الشريط الحدودي بين #العراق وسوريا.

وأعلن #الجيش_الأميركي أمس الأحد، عن شنّ «ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة لكتائب #حزب_الله في العراق وسوريا»،

وشملت الأهداف الخمسة، بحسب القيادة الأميركية، «ثلاثة مواقع لحزب الله في العراق واثنين في #سوريا، ضمّت مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها الحزب للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف».


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/E0SWM