بعد استقالته.. عبد المهدي يستنكر إحراق المُتظاهرين العلم الإيراني وصور زعمائها

بغداد- الحل العراق

استنكر رئيس الوزراء العراقي المُستقيل #عادل_عبد_المهدي إقدام المتظاهرين على إحراق العلم الإيراني وصور زعمائها في ساحات الاحتجاج.

وقال “عبد المهدي” في بيانٍ له صباح اليوم الأحد: «نرفض ونستنكر إهانة أعلام وصور زعماء لبلدان لنا معها علاقات واتفاقات من قبل متظاهرين عراقيين، أو إهانة متظاهرين آخرين لأسماء وصور شخصيات عراقية معروفة».

معتبراً أن تلك الممارسات «مضرة بالعراق وشعبه، وتشجع على الكره والحقد والعنف، وتسيء لسمعة العراق، وتخلط الأوراق وتقود إلى ممارسات ونتائج خطيرة مضرة بالجميع، يصعب السيطرة عليها».

في غضون ذلك، جدّد رئيس الوزراء المُستقيل، رفضه واستنكاره لإدراج «أسماء قادة وشخصيات عراقية معروفة لها تاريخها ودورها السياسي بمحاربة داعش في قوائم عقوبات وممنوعات من قبل دول لنا معها علاقات واتفاقات».

يأتي ذلك، في وقتٍ يحتدم السباق بين التيارات والحركات السياسية إلى محاولة فرض مرشحيها لإشغال منصب رئاسة #الحكومة_العراقية .

وكان متظاهرون غاضبون قد أحرقوا مراتٍ عدة، العلم الإيراني وصوراً تُعدّ رمزاً بالنسبة لـ #طهران، تعبيراً عن رفضهم للتدخل الإيراني في شؤون العراق الداخلية.


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/r3Nn4