مجلس الأمن الدولي يطالب بغداد بإجراء تحقيق بشأن القمع الذي تعرض له المتظاهرين

رصد- الحل العراق

طالب #مجلس_الأمن الدولي، اليوم السبت، الحكومة العراقية بإجراء تحقيقات بشأن أعمال #العنف والقمع التي يتعرض لها المتظاهرون في ساحات الاعتصام وسط العاصمة #بغداد وبقية المحافظات العراقية.

وقال المجلس في بيان له: إن «أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن قلقهم البالغ إزاء مقتل #المتظاهرين، وكذلك بشأن عمليات التشويه والاعتقالات التعسفية للمتظاهرين العزل».

وتتواصل التظاهرات في عدد من محافظات الوسط والجنوب زخمها المعتاد لليوم الحادي والخمسين على التوالي، كما يستمر توافد آلاف المتظاهرين إلى ساحات الاعتصام في كل من محافظات #واسط و #الديوانية و #بابل و #البصرة و #كربلاء و #الناصرية و #النجف، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكانت وزارة #الخارجية_الأمريكية، أول أمس الخميس، قد دعت إلى ضرورة إيقاف استهداف المحتجين في العراق، فيما عبرت عن استعدادها للقيام بتحرك دولي للتحشيد ضد ما يجري من ’’قتل ممنهج’’، في#العراق.

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، #تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولات فيما بعد إلى إسقاط #الحكومة، وأسفرت حتى الآن عن مقتل ما يقارب من 500 شخصاً، وإصابة19 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق مصادر حقوقية وطبية.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/IYnV3