دولة القانون تؤكد ترشيح السوداني رئيساً للحكومة.. سائرون يرفض

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

خاص ـ الحل العراق

اعترفت أخيراً، كتلة “ائتلاف #دولة_القانون” في البرلمان العراقي، عن ترشيح #محمد_شياع_السوداني لمنصب رئيس الحكومة العراقية بدلاً عن #عادل_عبد_المهدي، خلال الفترة الانتقالية المقبلة.

وقالت #انتصار_الغريباوي، العضو القيادي بالائتلاف في تعليق صحفي: إن «ترشيح السوداني تم حسمه، وسيُقدم وفق السياقات القانونية والدستورية خلال 72 ساعة المقبلة كمرشح للكتلة الأكبر في #مجلس_النواب».

وأضافت أن «الكتل المنضوية في تحالف #البناء وافقت على ترشيح السوداني، وهم كل من “دولة القانون وكتلة #بدر و #الصادقون وكتلة #عطاء”، إضافة إلى كتل أخرى منضوية في التحالف، فضلاً عن الكتل #السنية و #الكردية وكتلة تيار #الحكمة أيضاً».

موضحةً في الوقت ذاته، أن «السوداني سيُقدم خلال الساعات المقبلة إلى رئاسة الجمهورية من أجل تكليفه في إدارة المرحلة الانتقالية المقبلة».

من جهته، أشار عضو تحالف ” #سائرون” الذي يقوده زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، أنه «يخضع لمطالب المتظاهرين أياً كانت».

وقال عضو التحالف #رعد_المكصوصي لـ”الحل العراق”: إن «المتظاهرين يرفضون ترشيح محمد شياع السوداني، وبالتالي نحن نرفضه، لأننا نمثل رأي الجماهير في ساحات الاحتجاج».

مؤكداً أن «موقفنا من السوداني لن يتغير، وهو نفس الموقف مع أي مرشح لرئاسة الحكومة يكون متحزباً».

وكشفت مصادر سياسية مطلعة، الخميس الماضي، لـ”الحل العراق“، عن اتفاق قوى سياسية موالية لإيران، عن ترشيح محمد شياع السوداني، المقرب من زعيم حزب #الدعوة #نوري_المالكي، لرئاسة الحكومة العراقية.

وكان الرئيس العراقي #برهم-مصالح، قد اجتمع في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع، بعددٍ من رؤساء الكتل النيابية في #مجلس_النواب، وأكد وفق بيانٍ صدر عنه، على «أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لحسم ترشيح رئيس مجلس الوزراء لحكومة مؤقتة».

إعداد: ودق ماضي

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر