نائب: مساعٍ حزبية للاتفاق على مرشح تسوية لرئاسة الحكومة.. يشبه عبدالمهدي

خاص ـ الحل العراق

تستمر النقاشات والمباحثات بين #الأحزاب العراقية بشأن حول اختيار بديل لرئيس الوزراء العراقي المستقيل #عادل_عبدالمهدي.

وبقي سبعة أيام فقط من المهلة #الدستورية التي حُددت في سبيل تكليف رئيس الجمهورية #برهم_صالح، لاختيار شخصية تحظى بتوافق سياسي لتولي منصب رئيس #الحكومة.

النائب في البرلمان العراقي عن تيّار “الحكمة” #علي_البديري، قال لـ”الحل العراق“، إن «الكتل السياسية وبالرغم من النقاشات التي لم تنقطع منذ اليوم الأول الذي أعقب استقالة عادل عبدالمهدي، إلا أنها لم تتقارب بشأن اختيار اسم متفق عليه لرئاسة الحكومة».

مبيناً أن «الحديث يجري حالياً بشأن اختيار شخصية توافقية وتنفذ مصالح الأحزاب الحاكمة، ويكون شبيه لعبدالمهدي من حيث #المرونة مع مطالب الكيانات والكتل والفصائل، وهذا ما لا يرتضيه المتظاهرون».

وكان تحالف #سائرون، المحسوب على زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، قد أكد على رفض الكتل “الشيعية” بالاجماع طرح اسم مرشح لرئاسة الوزراء، مبيناً أن «الكتل الشيعية بأجمعها تنأى بنفسها عن تقديم مرشح للحكومة المقبلة، وأنها تنتظر رئيس الجمهورية لتقديم مرشحه».

واستقبل الرئيس العراقي #برهم_صالح، في وقتٍ سابقٍ من اليوم، في #قصر_السلام ببغداد، عدداً من رؤساء الكتل النيابية في #مجلس_النواب، وأكد وفق بيانٍ صادرٍ عنه، على «أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لحسم ترشيح رئيس مجلس الوزراء لحكومة مؤقتة».

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/kS6u8