خبير أمني: إعلان النصر على داعش كان عملية إعلامية ودعاية للحشد الشعبي

خاص – الحل العراق

أكد الخبير في الشأن الأمني #هاوكار_الجاف، اليوم الثلاثاء، أن إعلان النصر على تنظيم “داعش” كانت عملية “إعلامية، وتم بطريقة مستعجلة”.

الجاف قال لمراسل “الحل العراق“: إن «تنظيم داعش لم ينتهِ إطلاقاً، وعملية إعلان النصر عليه، كانت دعاية إعلامية لرئيس الوزراء السابق #حيدر_العبادي وفصائل #الحشد_الشعبي، التي شاركت في #الانتخابات السابقة وحققت فوزاً كبيراً، ولم يكن هنالك نصرٌ عسكريٌ على الأرض»، على حد وصفه.

لافتاً إلى أن «الحكومة العراقية، أعلنت عن تعطيل الدوام الرسمي اليوم والاحتفال بالنصر على تنظيم داعش، في الوقت الذي استعاد التنظيم قوته الكاملة، وأخذ يهاجم المناطق الآمنة، ويتواجد في مناطق استراتيجية مهمة بمحافظات #نينوى و #كركوك و #ديالى، فأين هو النصر المزعوم؟».

وبالرغم من إعلان #العراق انتصاره على تنظيم “#داعش” المتشدد عام 2017، إلا أن التنظيم، ما زال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال #العراق.

يُذكر أن #الولايات_المتحدة_الأمريكية، قادت تحالفاً دولياً مكوناً من 79 دولة، لمحاربة تنظيم “داعش” المتشدد عام 2014، الذي سيطر على مساحات شاسعة في كل من #العراق وسوريا، وارتكب في مناطق سيطرته انتهاكات بشعة وخطيرة ضد السكان المدنيين، قد تُرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

إعداد: محمد الأمير

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/ZKNAE