فيديو صادم.. بكاءٌ واستغاثة لمتظاهرين محتجزين في مكانٍ مجهول

رصد- الحل العراق

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مقطع فيديو يُظهر مجموعة أشخاص مُكبّلين ومعصوبي الأعين وهم يستنجدون جنوداً من قوات عمليات بغداد.

وبحسب الناشطين، فإن هؤلاء المُكبّلين هم ناشطون احتجزهم المسلحون الذين هاجموا ساحتي السنك والخلاني وقتلوا وجرحوا العشرات برصاص بنادقهم.

وبدت آثار التعذيب واضحةً على المُحتجزين في مقطع الفيديو الذي يعرضه الحل العراق.

حيث يستنجد أحد المحتجزين باكياً، «يكفي تعذيب، لقد نال منا التعب والوجع»، في الوقت الذي يُطمئنه أحد الجنود بأنهم جاؤوا لإنقاذهم وليس لتعذيبهم.

وهاجم مُسلّحون يرتدون زي رجال الإسعاف، الجمعة الماضية، مرآب السنك قرب #ساحة_الخلاني في العاصمة بغداد وأطلقوا النار باتجاه مجموعة متظاهرين.

قبل أن تحرق الطابق العلوي من المرآب، تزامناً مع إخلاء #جسر _السنك من المتظاهرين الذين حوصروا في أزقة منطقة حافظ القاضي القريبة من #جسر_الأحرار.

في وقتٍ اتّهم متظاهرون #القوات_الأمنية بالتواطؤ مع المُهاجمين، بعد أن غادرت المنطقة أثناء دخول سيارات المسلحين  إلى مرآب جسر السنك.

وكان /11/ متظاهراً طُعنوا الاسبوع الما ضي بالسلاح الأبيض في #ساحة_التحرير ، بعد أن اجتاح العشرات من أنصار #الحشد_الشعبي بالعصي والرايات التي تحمل شعار الحشد وأعلام #العراق.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/2ZV5h