ثلاث دول كبرى توجه تحذير «شديد اللهجة» إلى عبد المهدي.. هذا فحواه

رصد- الحل العراق

بعد الاجتماع به، وجهت ثلاث دول أوروبية كبرى تحذيراً شديد اللهجة الى رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي، مطالبين إياه بضمان “إبقاء” قوات #الحشد_الشعبي بعيداً عن مواقع الاحتجاج.

وأصدرت سفارات #بريطانيا و #ألمانيا و #فرنسا بياناً مشتركاً، طالبت فيه من عبد المهدي كونه القائد العام للقوات المسلحة، ولحين اختيار رئيس وزراء جديد لهذا المنصب، «على ضمان حماية #المتظاهرين، وإجراء التحقيقات بصورة عاجلة ومحاسبة جميع المسؤولين عن عمليات القتل».

ودعت السفارات الثلاثة من عبد المهدي، إلى «إعطاء أوامر لقوات الحشد الشعبي بعدم التواجد قرب مواقع الاحتجاج، وأيضاً محاسبة أولئك الذين يخرقون هذا القرار».

وعبر سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، عن أدانتهم «لقتل المتظاهرين العراقيين السلميين الحاصل منذ الأول من شهر تشرين الأول، بضمنهم قتل 25 متظاهراً في #بغداد يوم الجمعة الماضي».

وكان مسلحون مجهولون، قد هاجموا، ليلة الجمعة الماضية، المتظاهرين المتجمعين في ساحة #الخلاني وبالقرب من جسر السنك بالرصاص الحي، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من #المتظاهرين.

تحرير: سيرالدين يوسف

     البيان المشترك لسفارت الدول الأوربية الثلاثة

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/sYTba