بحثاً عن منصات إطلاق الصواريخ.. القوات الأميركية تفتش صحراء الأنبار

خاص – الحل العراق

كشفت مصادر محلية، اليوم الأحد، عن قيام #القوات_الأميركية بجولة تفتيشية شملت أغلب المناطق والقرى التي تقع في صحراء محافظة #الأنبار.

المصادر قالت لمراسل “الحل العراق”: إن «تلك الجولة تهدف للعثور على منصات الصواريخ التي تُستخدم في استهداف القواعد الأميركية داخل محافظة الأنبار، وتحديداً قاعدة #عين_الأسد التي استهدفت مؤخراً بخمس صواريخ».

لافتةً إلى أن «القوات الأميركية قامت بتفتيش مناطق وقرى تقع بقضاء القائم بالقرب من الحدود العراقية السورية، وهي المناطق التي تتخذ منها فصائل الحشد الشعبي مقراً لها، وذلك للبحث عن منصات إطلاق #الصواريخ».

وأضافت أن «القوات الأميركية كانت بمفردها في تلك الجولة، بعيداً عن أي تواجد لأفراد القوات العراقية بكافة تشكيلاتها».

وكانت قد سقطت خمسة صواريخ داخل قاعدة عين الأسد في محافظة الانبار، في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الماضي، وفق بيان رسمي لخلية الإعلام الأمني، دون كشف المزيد من التفاصيل.

كما وشهدت العاصمة العراقية بغداد، خلال الفترة الماضية، سقوط صواريخ مجهولة المصدر على #المنطقة_الخضراء، حيث تواجد السفارة الأمريكية وذلك تزامناً مع استمرار #التظاهرات التي تنادي برحيل الحكومة.

إعداد: محمد الأمير

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/UwbVj