واشنطن تربط بين عقوباتها ضد مسؤولين عراقيين والهجمات على المحتجين

رصد- الحل العراق

شدد وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو، أن بلاده ستتخذ إجراءات لـ«معاقبة» المسؤولين العراقيين الفاسدين، الذين يستهدفون المحتجين المسالمين.

وربط بومبيو في تغريدة له على تويتر، بين إعلان #واشنطن فرض عقوبات على أربعة مسؤولين عراقيين، على خلفية استهدافهم المحتجين، وسرقة ثروات #العراق العامة.

وقال بومبيو: «نتخذ اليوم إجراءات للوفاء بالتعهد باستخدام سلطاتنا القانونية، لمعاقبة المسؤولين العراقيين الفاسدين الذين يسرقون الثروات العامة لبلادهم، ويستهدفون المحتجين المسالمين».

داعياً قادة العراق وحكومته، «إلى أهمية أن يقوموا بإجراء تحقيق مع المسؤولين عن الهجوم الأخير على المتظاهرين وملاحقتهم»، وتابع وزير الخارجية الأميركي، بالقول: «يجب على القادة السياسيين والمسؤولين الحكوميين العراقيين جعل العراق أولا».

وكانت وزارة #الخزانة_الأميركية، قد فرضت عقوبات على قادة فصائل عراقية مدعومة من #إيران، في وقتٍ سابقٍ، بعد تورطها بملفات #العنف في مواجهة #الاحتجاجات، ناهيك عن التورط بالفساد المالي.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/wCuxX