النجيفي يحذر: الميليشيات ستفعل أي شيء من أجل بقاء هيمنتها على الدولة

خاص – الحل العراق

حذر القيادي في جبهة #الإنقاذ والتنمية #أثيل_النجيفي، اليوم السبت، من تكرار “المجازر” بحق المتظاهرين والمعتصمين في #بغداد وباقي المحافظات، على يد #الميليشيات.

النجيفي، قال لمراسل “الحل العراق”: إن «من ارتكب جريمة ومجزرة ساحة #الخلاني، هي الميليشيات، التي لها قوى سياسية في #البرلمان ومجلس الوزراء، ولها مناصب في #الدولة_العراقية، وتستغل تلك المناصب، من أجل سرقة موارد الدولة لصالحها ولتنفيذ ما يُطلب منها من قبل #إيران».

وأوضح أن «تلك الميليشيات، ستفعل أي شيء وكل شيء، من أجل بقاء السلطة بيدها، فليس من السهل أن تترك هذه الميليشيات، السلطة، ولهذا يجب الحذر من تكرار جريمة ومجزرة ساحة الخلاني من جديد، أو بساحات التظاهر بمحافظات أخرى».

وختم القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية، بالقول: إن «كل جريمة حصلت، يتحمل مسؤوليتها رئيس الوزراء المستقيل #عادل_عبد_المهدي، بل يُعتبر شريك فيها، وبكل تأكيد سيأتي اليوم الذي سينال كل منْ تورط بهذه الجرائم ضد المتظاهرين، جزائه العادل، مهما كان منصبه».

وكان مسلحون مجهولون،  قد هاجموا، ليلة أمس الجمعة، المتظاهرين المتجمعين في ساحة #الخلاني وبالقرب من جسر السنك بالرصاص الحي، مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من #المتظاهرين.

ويشهد العراق منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، #تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولت فيما بعد إلى إسقاط #الحكومة، حيث أسفرت حتى الآن عن مقتل ما يقارب من /400/ شخصٍ، وإصابة نحو 15 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

إعداد: محمد الجبوري

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/gbSDm