الشابندر: الصدر يشعر بالخسارة.. مواقفه الحالية دليل على ذلك

خاص ـ الحل العراق

في تعليقٍ يُعد الأغرب من نوعه يصدر من الباحث والمحلل السياسي #غالب_الشابندر، بعد الأحداث الدموية الأخيرة والاستهداف الذي طال #المتظاهرين، أمس الجمعة، في ساحة #الخلاني، أشار الشابندر إلى أن “#مقتدى_الصدر يشعر بخسارة #الحراك الاحتجاجي”.

وقال لـ”الحل العراق”، إن «الصدر سعى إلى أن يكون هو القائد الحقيقي للاحتجاجات التي انطلقت في الأول من أكتوبر الماضي، إلا أنه فشل في ذلك فشلاً ذريعاً».

مبيناً أن «خطوات الصدر الحالية في إدارة أزمة البلاد ومحاولة حماية المتظاهرين، غير ناجحة، وما يتحدَّث به عن إصلاحات وترميم الأوضاع السياسية، ما هي إلا أحلام مقتدائية بعيدة عن الواقع، كونه مشارك في كل الخراب الذي يحدث الآن، ومواقفه الحالية دليل على الفشل».

وأكمل الشابندر بالقول: إن «الحالة العراقية الحالية لا تبشر بالخير، إذ ما تزال الأحزاب التي توالي #إيران نافذة في #العراق، وليس من السهولة عليها أن تترك مصالحها وإمبراطوريات #الفساد التي صنعتها طيلة السنوات الماضية».

جديرٌ ذكره، أن الصدر يتزعم تحالف #سائرون، الذي يمتلك 54 مقعداً في #مجلس_النواب العراقي، وفقاً لنتائج #الانتخابات التشريعية التي جرت في أيار/مايو 2018.

وقُتل المئات منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في الاحتجاجات التي شهدتها #بغداد ومحافظات جنوب العراق.

إعداد: ودق ماضي

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/3Vbl5