واشنطن تفرض عقوباتٍ على زعماء ميليشياتٍ إيرانية في العراق بينهم مليونير عراقي

رصد- الحل العراق

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الجمعة، عقوباتٍ على 4  قادة للميليشيات المدعومة من إيران في العراق، متورّطين بقتل متظاهرين سلميين.

ووفقاً للقائمة التي أعلنتها الوزارة، فإن العقوبات طالت الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق #قيس_الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي، ومسؤول أمن #الحشد_الشعبي أبو زينب اللامي.

فضلاً عن زعيم المشروع العربي المليونير خميس الخنجر، لتقديمه الرشوة لمسؤولين حكوميين وممارسة الفساد على حساب الشعب العراقي.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي “ديفيد شنكر” إن الشخصيات التي فُرضت عليها العقوبات «ارتكبت انتهاكات خطيرة ضد حقوق الإنسان».

مبيناً خلال مؤتمر صحافي أن زعيم المشروع العربي #خميس_الخنجر «قدّم رشاوى لرموز سياسية عراقية، وأن فرض العقوبات سيستمر وستشمل شخصيات أخرى.

وأضاف أن الولايات المتحدة «ستعمل مع أي رئيس وزراء يكون مستعداً  لوضع مصالح العراق في المرتبة الأولى لأولوياته».

في سياقٍ منفصل، أشار “شنكر” أن قائد فيلق القدس الإيراني #قاسم_سليماني موجودٌ في #بغداد لبحث عملية اختيار بديل لرئيس الحكومة المستقيل #عادل_عبد_المهدي.

وتابع أن إيران «تُخزّن الصواريخ البالستية داخل الأراضي العراقية، فيما تقصف المليشيات المدعومة من طهران القواعد العراقية التي تتواجد فيها #القوات_الأميركية.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال في وقتٍ سابق، إن الإدارة الأميركية لن تقف مكتوفة الأيدي «بينما نرى المسؤولين الفاسدين يجعلون الشعب العراقي يعاني».

وأكد حينها، أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على شخصيات فاسدة تسرق ثروات الشعب العراقي، لافتاً إلى أن «الاحتجاجات في العراق لا تميّز بين #الطوائف والإثنيات، وإنما تريد التخلص من التدخل الإيراني».

 

إعداد- محمد الأمير


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/YrIph