العمليات المشتركة: داعش يستغل التظاهرات لتحريك خلاياه النائمة

رصد- الحل العراق

بعد اعتقاله الثلاثاء الماضي في محافظة كركوك، أعلنت #العمليات_المشتركة، اليوم الخميس، عن التحقيقات التي أجريت مع نائب زعيم تنظيم “داعش” المتشدد أبو بكر البغدادي، مبينةً أنه كشف عن خطة التنظيم لخرق #التظاهرات السلمية في #بغداد.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء #تحسين_الخفاجي، في تصريحات متلفزة: إن «داعش حاول استغلال انشغال القوات الأمنية بتأمين الحماية للمتظاهرين، للقيام بعمليات وتحركات من قبل خلاياه النائمة في المناطق التي كان يحتلها قبل التحرير، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من إحباط تلك التحركات وتفكيك العديد من الخلايا النائمة، وآخرها العملية الاستباقية باعتقال نائب البغدادي في كركوك المدعو حامد شاكر».

وأضاف الخفاجي، أن «المدعو أبو خلدون كشف من خلال التحقيقات التي أجريت معه، بأنه كان يروم الذهاب إلى #بغداد بعد أن وصل إلى #كركوك، المكان الذي تم اعتقاله فيه»، موضحاً بأنه «كان يروم الذهاب إلى بغداد من أجل التخطيط لاختراق التظاهرات والقيام بعمليات نوعية لأجل خلق الفوضى وارباك المشهد الأمني».

وبالرغم من إعلان العراق بشكل رسمي، عن هزيمة تنظيم “داعش” نهاية 2017، إلا أن التنظيم مازال يمتلك إمكانية شن هجمات على بعض النواحي والأقضية وأطراف المحافظات، وذلك لوجود #خلايا_نائمة للتنظيم تعمل بشكل فردي في المناطق المُحررة.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/AiPsk