مسيحيو العراق يقررون إلغاء الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة

رصد- الحل العراق

قررت #البطريركية_الكلدانية في #العراق، اليوم الثلاثاء، إلغاء كافة مظاهر الاحتفال بعيد ميلاد السيد #المسيح ورأس السنة الميلادية، احتراماً لدماء الشهداء والجرحى من المتظاهرين والقوات الأمنية.

وقال البطريرك #الكاردينال #لويس_روفائيل_ساكو، بطريرك #الكلدان في العالم، في بيان صحفي: «سوف لن تكون هناك أشجار ميلاد مزينة في #الكنائس والساحات، ولا حفلات وسهرات بهذه المناسبة، ولا استقبال رسمي للتهاني في مقر البطريركية».

 وأضاف، إنما «نكتفي بالصلاة ترحما على أرواح الضحايا، والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى، وعودة الحياة الطبيعية إلى البلاد ونهوضها بوطن راق، جامع لكل طوائفه وشرائحه، انطلاقاً من قيم الاحترام والمساواة والمواطنة والحق في الحياة الكريمة».

ودعا الكاردينال ساكو بالمقابل إلى «التبرع لدور الأيتام والمستشفيات لغرض شراء المستلزمات الطبية للجرحى».

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، #تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولت فيما بعد إلى إسقاط الحكومة، حيث أسفرت حتى الآن عن مقتل نحو400 شخصاً، وإصابة 15 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/KPFHd