صحيفة تابعة لحزب الله: بحر العلوم الأقرب لنيل منصب رئيس حكومة العراق

رصد ـ الحل العراق

كشف تقرير صحفي نشرته صحيفة “الأخبار” التابعة لحزب الله اللبناني، اليوم الثلاثاء، عن جمع ثلاث كتل سياسية كبيرة 177 توقيعاً لترشيح وزير #النفط الأسبق إبراهيم بحر #العلوم لمنصب رئيس الوزراء خلفا لرئيس الوزراء المستقيل #عادل_عبدالمهدي.

وذكر التقرير أن «تحالف #البناء والقوى الكردية وتحالف القوى العراقية (أكبر كتلة سنية في #البرلمان يرأسها محمد الحلبوسي) إلى جمع 177 توقيعاً لترشيح وزير النفط الأسبق، إبراهيم بحر العلوم، في مقابل شخصية ثانية من المحسوبين على المحور #الأميركي – الخليجي، أو ذات جذور دينية لا تتناغم مع المحور #الإيراني، كما هي حال #جعفر_الصدر، سفير #بغداد الحالي في العاصمة البريطانية #لندن».

وأضاف التقرير، أن «ثمة من يذهب إلى تبنّي مشروعٍ ظاهره نسف #المحاصصة، وباطنه سحب بساط القيادة من تحت أقدام القوى «الشيعية»، والمضيّ في مشروع تكليف رئيس جديد للحكومة من خارج هذا المكوّن، الأمر الذي من شأنه تسعير #الأزمة المشتعلة في البلاد، والدفع بها نحو مستويات أكثر خطورة مما هو قائم اليوم».

ولفت تقرير الصحيفة إلى أن «أطراف البيت #الشيعي تحاول إيجاد توافق على بديل مناسب لعادل عبدالمهدي، يحظى بقبول #المرجعية الدينية العليا أولاً، والمتظاهرين ثانياً».

ويشهد العراق موجة من #التظاهرات الشعبية منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والمطالبة بإسقاط الطبقة السياسية التي تحكم العراق منذ عام 2003.

وبحسب محللين للشأن العراقي، فأن «استقالة عبد المهدي من رئاسة الحكومة العراقية، لن تحل المشكلة السياسية المزمنة في البلاد».

وهذا ما أكده ناشطون عراقيون، بأنهم سيبقون في الساحات إلى حين تغيير الطبقة السياسية برمتها، لا الاكتفاء بالإطاحة بالحكومة.

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/nss8S