الشابندر: استقالة عبد المهدي لن تنهِ الأزمة أو توقف 16 عاماً من الفساد

رصد- الحل العراق

أكد السياسي العراقي #عزت_الشابندر، اليوم الإثنين، أن استقالة حكومة #عادل_عبد_المهدي، لن تنهِ الأزمة في البلاد، كما أنها لن توقف تداعيات 16 عاماً من الفساد.

وقال الشابندر، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” اليوم: «لم يصب من تصور أن استقالة عبد المهدي ستنهي الأزمة، وتوقف النيران المشتعلة وتداعيات ستة عشر عاماً من الظلم والفساد والفشل».

وأضاف الشابندر بالقول: « عادت الكرة إلى ملعب #الفاسدين والمرتبطين، لكنها لا ولن تنتهي لصالحهم مهما كان الثمن وأعني ما أقول».

وكان مجلس النواب العراقي، قد قبل في جلسته مساء أمس، استقالة حكومة عادل عبد المهدي، فيما قام بتوجيه رسالة إلى رئيس الجمهورية #برهم_صالح، من أجل تكليف رئيس وزراء جديد.

ويشهد العراق موجة من التظاهرات الشعبية المطالبة بإسقاط الطبقة السياسية التي تحكم العراق منذ عام 2003، منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وبحسب محللين للشأن العراقي، فإن «استقالة عبد المهدي من رئاسة الحكومة العراقية، لن تحل المشكلة السياسية المزمنة في البلاد».

وهو ما أكده ناشطون عراقيون، وعزموا البقاء في الساحات «إلى حين تغيير الطبقة السياسية برمتها، لا الاكتفاء بالإطاحة بالحكومة».

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/9KHkB