محلل سياسي: مذكرات القبض لن يكون لها معنى إلا إذا شملت عبد المهدي

خاص – الحل العراق

أكد المحلل السياسي أحمد الأنصاري، اليوم الأحد، أن صدور مذكرات القبض بحق عدد من القيادات الأمنية لن يكون له أي معنى.

الأنصاري قال لمراسل “الحل العراق”: إن «رئيس الحكومة العراقية #عادل_عبد_المهدي، هو من يتحمل جميع الأوامر التي صدرت للقيادات العسكرية بضرب المتظاهرين، وذلك بصفته القائد العام للقوات المسلحة».

لافتاً إلى أن «القائد العسكري ينفذ الواجبات التي تناط به، وبالتالي يجب أن تشمل المحاكمات رئيس الحكومة ووزير #الداخلية و #الدفاع، ولا تقتصر على عدد من الضباط الصغار، حتى يكون لها صدى عند المتظاهرين ولا تضيع دماء الناس».

وكان مجلس القضاء الأعلى العراقي، قد أصدر، صباح اليوم الأحد، مذكرة قبض ومنع من السفر بحق رئيس خلية الأزمة في #ذي_قار الفريق الركن #جميل_الشمري، وذلك بتهمة قتل متظاهرين في المحافظة.

في غضون ذلك، أصدرت محكمة جنايات محافظة #واسط، حكماً بإعدام الرائد طارق مالك من مرتبات قوات التدخل السريع التي تعرف اختصاراً باسم (SWAT) بتهمة قتل متظاهرين، وذلك وفق المادة 406 من قانون العقوبات العراقي 111 لسنة 1969.

إعداد: محمد الأمير

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/SIEyn