بسبب حظر الإنترنت.. عقوباتٌ أميركية ضد وزير الاتصالات الإيراني

رصد- الحل العراق

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الجمعة، فرض عقوباتٍ على وزير الاتصالات الإيراني “محمد جواد آذري جهرمي”، لدوره في فرض قيودٍ صارمة على شبكة الإنترنت في #إيران.

وذكرت وكالة رويترز أن العقوبات هي «ضغطٌ تكتيكي بعدما حجبت #طهران خدمة الإنترنت للمساعدة في قمع الاحتجاجات على زيادة أسعار الوقود».

من جهته، قال وزير الخزانة الأميركية “ستيفن منوتشين” في بيان أن «المسؤولين الإيرانيين يدركون أن وجود شبكة إنترنت حرة ومفتوحة في البلاد، يكشف عدم شرعيتهم، لذلك يسعون إلى فرض قيودٍ عليها، من أجل خنق #التظاهرات المناهضة للنظام».

وتشهد عدد من المدن الإيرانية احتجاجاتٍ شعبية منذ عشرة أيام على خلفية رفع الحكومة أسعار الوقود.

حيث أحرق محتجون غاضبون نحو  100 فرعٍ للمصارف، فضلاً عن 50 متجراً خلال احتجاجاتٍ شارك فيها الآلاف.

في وقتٍ تقول صفحاتٌ معارضة، إن #القوات_الأمنية الإيرانية تستخدم العنف لقمع التظاهرات، وأسفر حتى الآن عن سقوط مئات القتلى والجرحى.

وقبل أيام، أعلن مجلس الأمن القومي الإيراني، حجب خدمة الإنترنت في عموم البلاد، بهدف الحيلولة دون اتساع نطاق احتجاجات الوقود، قبل أن يتم رفعه عن بعض المناطق.

وتعرّض #الاقتصاد_الإيراني لضربةٍ قوية، عندما أعلن الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب انسحاب بلاده من #الاتفاق_النووي الذي أبرمته طهران مع الدول الكبرى سنة 2015.

في قرارٍ أعقبته إعادة فرض عقوبات اقتصادية أميركية موجعة أنهكت اقتصاد إيران، وأوصلت التضخم إلى مستوياتٍ قياسية.

 

تحرير- فريد إدوار


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/4UGTp