الجمعة الخامسة على تظاهرات العراق: موعدٌ مع مليونية جديدة

رصد ـ الحل العراق

بدأ التحشيد في #بغداد، ومدن جنوب ووسط العراق، لمليونية جديدة للتأكيد على المطالب نفسها التي رفعها المتظاهرون منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

لتحقيق مطالب تتلخص بإسقاط #الحكومة والبرلمان ورئاسة #الجمهورية، وإجراء انتخابات مبكرة تحت إشراف #الأمم_المتحدة، وبقانون انتخابي جديد، ونصب محكمة متخصصة بقضايا #الفساد تشمل الفترة منذ 2003 وإلى غاية اليوم شبيهة بمحكمة النظام العراقي السابق.

ووفقاً لناشطين في #كربلاء والبصرة وذي قار وميسان، أكثر محافظات الجنوب والوسط العراقي حراكاً، فإن الآلاف باتوا في #الخيام بساحات وميادين التظاهرات رغم انخفاض درجات #الحرارة، في وقت عادت لتتجدد مرة أخرى صباح الخميس مع توافد طلاب المدارس والجامعات إلى ساحات وميادين #التظاهر.

وتتركز في هذه الأثناء التظاهرات في #البصرة، وتحديدا بلدة سفوان، حيث قطع متظاهرون الطريق الرئيسية إلى منفذ سفوان البري بين #العراق والكويت، فضلاً عن شط العرب والمدينة، بينما تتركز التظاهرات في #كربلاء بساحة التربية، وقرب مبنى الضريبة القديم، وفي #النجف بالشارع الرئيس للمدينة، وفي الكوت، وهو الأمر نفسه في #السماوة مركز المثنى والديوانية مركز #القادسية والعمارة مركز ميسان.

وفي ساحة الخلاني، وسط #بغداد، تجددت صباح اليوم المواجهات بعدما حاول المتظاهرون التقدم نحو جسر السنك، وقد واجههم عناصر #الأمن بقنابل الغاز، فتراجعوا، ومن ثم تقدموا مرة أخرى على الرغم من تسجيل حالات اختناق.

وتجري هذه التظاهرات في ظل انتشار أمني واسع لقوات من #الجيش وجهاز فضّ الشغب والشرطة المحلية والشرطة الاتحادية، يقدر عددهم بعموم مدن جنوب ووسط البلاد.

وتدخل التظاهرات، التي حافظت على شعارها الرئيس “نريد وطن”، أسبوعها الخامس على التوالي منذ استئنافها في الخامس والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد توقف دام لنحو أسبوعين، تزامن مع مراسم إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين بن علي، حيث توافد ملايين العراقيين والزائرين من خارج العراق إلى مدينتي النجف وكربلاء.

تحرير ـ وسام البازي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/VrcOG