خبيرٌ أمني: داعش يستعيد قوته.. والعمليات العسكرية ضده إعلاميّة فقط

خاص- الحل العراق

بالرغم من إعلان الولايات المتحدة الأميركية مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي نهاية الشهر الماضي، إلا أن التنظيم المتشدد بدأ باستعادة قوته ونشاطه في عددٍ من مناطق #العراق.

الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة #هاوكار_الجاف أكد أن تنظيم #داعش بدأ باستعادة قوته، خاصة بعد تعيين قيادة جديدة له بعد مقتل البغدادي.

“الجاف” قال لمراسل “الحل العراق” إن «التنظيم يسيطر على مناطق استراتيجية قد يُمكّنه من شن هجماتٍ نوعية على عددٍ من المحافظات، تعبيراً عن الروح المعنوية في ظل القيادة الجديدة».

وأضاف أن «قوة التنظيم الآن هي في سيطرته على مرتفعات #جبل_قراجوغ في قضاء #مخمور وهي منطقة مهمة تربط ثلاث محافظات هي #نينوى و #صلاح الدين و #كركوك».

فضلاً عن سيطرته «على منطقة غرب #الموصل الممتدة إلى صحراء #الأنبار وصولاً إلى #الحدود_السورية وهي مناطق تخضع بالكامل لسيطرة التنظيم» بحسب قوله.

لافتاً إلى أن «دور الاستخبارات العراقية ضعيف جداً، كما أن العمليات العسكرية التي أطلقتها #القوات_الأمنية تحت مسمى #إرادة_النصر لم تحقق أهدافها أبداً وكانت عمليات إعلامية فقط».

وأشار إلى أن «التنظيم الآن في مرحلة القوة وينبغي التحرك بالتنسيق مع #التحالف_الدولي للسيطرة على أماكن تواجده قبل تمدده إلى المناطق الأخرى».

وكان طيران التحالف الدولي قد نفّذ أمس الجمعة، غاراتٍ جوية استهدفت مقرات داعش في جبال عطشانة غرب الموصل، وذلك بهدف السيطرة على تحركات مسلحي التنظيم.

 

إعداد- محمد الأمير


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/2vIa2