إضرابٌ عام في بغداد ومحافظاتٍ أخرى.. خطوةٌ إضافية للضغط على الحكومة

خاص- الحل العراق

نظّم عدد من المتظاهرين في #بغداد وعددٍ من محافظات الجنوب، صباح اليوم الأحد، إضراباً عاماً، شمل الدوائر الحكومية وعددٍ من الجامعات والمدارس، فضلاً عن الأسواق.

 وقال مراسلو “الحل العراق”، في بغداد ومدن الجنوب إن «العاصمة العراقية، شهدت منذ الصباح الباكر، قطع بعض الطرق الرئيسة لمنع الموظفين من الذهاب إلى دوائرهم الحكومية، قبل أن تُعيد قوات الأمن فتحها مجدداً».

الإضراب في كربلاء- مواقع التواصل

وأوضح مراسل بغداد أن «عدد من الجامعات والمدارس الحكومية والأهلية، شهدت إضراباً من قبل الطلبة وبعض الكوادر التدريسية، فيما توجه المضربون نحو #ساحة_التحرير حيث التظاهرات والاعتصامات المركزية في العاصمة».

وفي محافظة #البصرة، خرجت أعدادٌ كبيرة من المتظاهرين منذ الساعة الخامسة فجراً، وقطعوا جميع الطرق الرئيسة والجسور، من خلال إحراق إطارات العجلات، لمنع وصول أي موظف إلى دائرته، كما أغلقت عدد كبير من الدوائر الحكومية والمدارس، وكتب عليها مغلق بأمر الشعب».

أما محافظات #كربلاء #المثنى #الديوانية، و #النجف فشهدت أيضاً إضراباً عام لعدد من الدوائر الحكومية، بالإضافة إلى المدارس والجامعات، تزامناً مع إغلاق المتظاهرين عدد كبير من الدوائر الحكومية في تلك المحافظات، من خلال التجمع أمامها وتعليق يافطات على جدرانها كتبت عليها (مغلق بأمر الشعب).

وأكد مراسلو “الحل العراق”، أن «الكثير من محلات وشركات القطاع الخاص، شاركت في الإضراب العام، من خلال إغلاق المحلات وتعليق لافتات عليه (ماكو وطن، ماكو شغل)».

ويشهد العراق منذ بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، تحولت فيما بعد إلى مطالبة بإسقاط الحكومة.

وأسفرت أعمال العنف عن مقتل ما يقارب من 320 شخصاً، وإصابة 15 ألف آخرين بجروح متفاوتة، وفق المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

 

إعداد- محمد الجبوري


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/7jpYC