بمشاركة أميركية.. عملية عسكرية للجيش والبيشمركة لانهاء خطر “داعش” في نينوى

خاص ـ الحل العراق

أكد مسؤول في حزب #الاتحاد_الوطني الكردستاني في قضاء #مخمور شرقي  محافظة #نينوى #رشاد_كلالي، اليوم الأربعاء، وصول قوة عسكرية #أميركية قوامها أكثر من عنصراً إلى القضاء.

كلالي قال لـ”الحل العراق” إن «القوة الأميركية المدرعة استقرت بناحية قراج التابعة لقضاء مخمور واتفقت مع #البيشمركة والجيش العراقي للقيام بعملية مشتركة واسعة لتطهير مرتفعات جبل #قراجوغ، والتي تعتبر واحداً من أهم المعاقل الرئيسية لتنظيم “داعش” في #العراق».

لافتاً إلى أن «العملية تأتي للرد على تعرض قاعدة “#القيارة” العسكرية القريبة من المنطقة والتي تتواجد بها القوات الأميركية إلى إطلاق مجموعة #صواريخ قبل عدة أيام».

وأضاف أن «استعدادات عسكرية تجري حالياً للشروع بعملية مشاركة بين الجيش العراقي والبيشمركة والقوات الأميركية لانهاء التهديدات في منطقة قاعدة القيارة».

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية، قد أكدت في وقت سابق  إن /17/ صاروخاً من طراز (كاتيوشا) سقطت على #قاعدة_القيارة الجوية التي تتواجد فيها قواتٌ أميركية في محافظة #نينوى.

وتُعدّ قاعدة القيارة، قاعدةً جوية عراقية تقع في محافظة نينوى حوالي 300 كلم شمال #بغداد و 16 كلم غرب مدينة القيارة.

وبحسب خبراء في مجال #الأمن فإن عناصر تنظيم داعش يتخذ من مرتفعات جبل قراجوغ في قضاء مخمور المتنازع عليه بين أربيل وبغداد مركزاً لتواجده ويسيطر على عدد من الطرق الستراتيجية التي تمكنه من شن الهجمات على العديد من المحافظات.

تحرير ـ وسام البازي

إعداد ـ محمد الأمير

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/HUKFf