رغم الحركة الاحتجاجية.. الغضبان: مستويات إنتاج وتصدير النفط مستقرة

رصد- الحل العراق

أعلن وزير النفط العراقي #ثامر_الغضبان، اليوم السبت إن مستويات إنتاج وتصدير #النفط الخام ما زالت مستقرة، وذلك رغم استمرار الاحتجاجات الشعبية المناهضة للحكومة واتساع رقعتها.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها: إن معدلات الإنتاج والتصدير مستقرة، وأن الجانب الاستخراجي في حالة صحية جيدة جداً، ولدينا إمكانات لكميات إضافية، لكن #العراق ملتزم بحصته بالإنتاج في منظمة “أوبك”».

وتمنى الغضبان، أن يتم «الوفاء بالتزام الوزارة إزاء الميزانية الاتحادية، رغم عدم تلقي أي نفط من #كردستان»، مؤكداً أن «التوقعات إيجابية»، على حد وصفه.

وأعلنت الحكومة العراقية في وقت سابق من الأسبوع الماضي، عن خسائرها جراء الحركة الاحتجاجية التي تجتاح البلاد، منذ بداية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قد بلغت 6 مليارات دولار.

وكان العراق (ثاني أكبر مصدر للنفط الخام في #أوبك)، قد أعلن في الصيف الماضي أنه “يعمل على رفع الإنتاج النفطي خلال السنوات المقبلة، أي بحلول عام 2023، إلى 7.5 ملايين برميل يومياً، كما يمكن للعراق بوجود البرامج والخطط أن يرفع الإنتاج حتى 12 مليون برميل يومياً، وفق خبراء في مجالي النفط والطاقة.

ويبلغ حجم أحتياطي النفط العراقي المؤكد نحو 112 مليار برميل، أما الاحتياطي غير المؤكد فهو بحدود 360 مليار برميل، كما يبلغ احتياطي النفط العراقي حوالي 10.7% من إجمالي الاحتياطي العالمي.

تحرير: سيرالدين يوسف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/W5xEv