تقرير العفو الدولية سيُجبر الدول الكبرى على التدخل لصالح المُتظاهرين

خاص- الحل العراق

أكد المحلل السياسي أحمد الخضر، اليوم الجمعة، أن التقارير الدولية التي أدانت استخدام العنف ضد المتظاهرين ستشكل ضربة كبيرة للحكومة العراقية.

الخضر قال لمراسل الحل، إن «الحكومة بدأت منتشية في الأيام الأخيرة بعد تراجع معظم الكتل السياسية والتيارات عن مطالب إقالة عبد المهدي ووقوف #الأمم_المتحدة معها، لكن صدور تقرير منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى سيكون عاملاً إيجابياً لصالح المتظاهرين».

وأضاف أن «هذه التقارير ستشكل رأياً عاماً دولياً لإدانة أعمال العنف الوحشية التي قامت بها الحكومة والفصائل المسلحة المرتبطة بإيران لقمع التظاهرات، وهذا سيفضح خطابات عبد المهدي والمتحدث باسمه الذين أشاروا إلى عدم استخدام العنف».

وبيّن “الخضر” أن «على المتظاهرين أن يستثمروا هذه التقارير ويحافظوا على سلمية تظاهراتهم، ويرفضوا كل أشكال العنف التي حاولت الحكومة عبر الجماعات التابعة لها أن تلصقه بالتظاهرات وبالتالي سيكون الرأي العام الدولي معهم، ما قد يجبر الدول الكبرى على التدخل».

وكانت  منظمة #العفو_الدولية، قد أكدت في تحديثٍ على تقريرٍ سابق لها، أن مصدر القنابل القاتلة المستخدمة ضد المحتجين في #العراق، هي #إيران.

معتبرةً أن تلك القنابل التي تستخدمها قوات #الأمن_العراقي ومكافحة الشغب، تهدف لقتل المُحتجين وليس لتفريقهم.

ويشهد العراق احتجاجاتٍ شعبية منذ مطلع اكتوبر تشرين الأول الماضي، استمرت لأكثر من /10/ أيام، قبل أن تتوقّف وتُستأنف مُجدداً في /25/ من الشهر ذاته.

ويطالب المحتجون الذين أعلنوا مؤخّراً #العصيان_المدني، بإقالة الحكومة ومحاسبة الفاسدين، وتوفير فرص العمل لخريجي الجامعات بمختلف الاختصاصات.

 

إعداد- محمد الأمير


 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://iraq.7al.net/tRenv